ضحية راجل ... صوت و زراير

كتب بواسطة: Mohamed Salah في . القسم archive 2009

ازيك يا امل انا عايزة مساعدتك، لاني مش عارفة اعمل اية بجد، حاسة اني تايهة.. انا اتعرفت علي شاب علي الانترنت وقعدنا نتكلم علي فترات متباعدة لمدة حوالي سنة ونص وكان بيحكيلي ويستشيرني في كل حاجة وانا كمان بصراحة ماكانش فيه حاجة مابينا سوي اننا اصحاب وخلاص وكانت لاقائتنا كلها بمحض الصدفة عل النت، ومع العلم انه من القاهرة وانا من اسكندرية. وساعات كتير جدا باسباب شغله بيكون متواجد في الاسكندرية عمره ما طلب مني اننا نتقابل وعمره ما اتكلم معايا بطريقة خارجة ولما كنت بقع في مشكلة كان دايما بيقف جنبي وينصحني وبعد مدة طويلة جدا طلب رقم تليفونى ورفضت ومزعلش اني رفضت. وبعد كدة عمل حادثة وسافر برة عشان يتعالج لان حصل كسور في رجله وسافر فرنسا وقعد 3 شهور ورجع وساعتها الاتصالات وقفت ... ولما رجع بعتلي اتكلمنا وبعديها بفترة طلب رقم تليفوني واديتهوله. كنا بنتكلم علي فترات متباعدة برضه وبعدها بطلت ارد عليه في التليفون او اكلمة علي النت، مش لسبب ولكن حالة زهق ومملل من النت كل ومسحت رقمه كمان من عندي. وهو حاول يتصل بيا وانا كنت مابردش وعدت مدة طويلة كان بيحاول يتصل بيا ويبعتلي رسائل علي فترات ومابردش. لغاية مرة رديت وقلتله ان رقمه ضاع مني، ورجعنا تاني نتكلم وكنت ساعتها زميل ليا في المكتب طلب انه يتقدملي بس كان بيلعب بيا ... ولما حكيتلة علي الموقف، قالي انة بيلعب بيا وانه مش جدي بالمرة واقنعني. ولما فعلا اتاكدت من كلامه ومن عدم جدية زميلي بالعمل سبته وكانت نفسيتي تعبانة جدا جدا ... وبصراحة وقف جنبي وساعدني اني اخرج من المحنة الي كنت فيهابسرعة، وبعديها بمدة مش طويلة تقريبا شهرين طلب انة يرتبط بيا ويتقدملي. وانا قلتله اتفضل الباب مفتوح وفعلا كنا محددين التوقيتات وكل حاجة ولكن تعب ودخل المستشفي علي انها نزلة شعبية ولكن اكتشفنا انها مشاكل في الرئة وبدئنا رحلة علاج طويلة في المستشفى بقلها من 17-2-2009 الي وقتنا الحالي انا عملت بعض الابحاث عنة اتأكدت انة ساكن في المنطقة الي قالي عليها واتأكدت من رقم تليفون منزله انه مسجل باسم والده ومن عمل اخوه وزوجة اخوه. أنا كنت بكلم والدتة واحنا علي علاقة قوية جدا ببعض، المشكلة انه لسة في المستشفي ورافض انه يديني عنوانها واداني اسمها الا وهي (الفؤاد التخصصي) بالمعادي الجديدة .... ولما حاولت اجيب نمرتها من علي الدليل ملقتهاش وقال لي ان ارقام تليفونتها مسجلة باسم صاحب المستشفي. وفي نفس الوقت والدتة ماتعرفش انه في المستشفى، عارفة انة مسافر تبع شغله، لاحقاق الحقيقة عمره ما قال لي علي حاجة ورجع فيها ... او مع مرور الوقت غلط. عمري ما كنت محتجاة الا لقيتة واقف جنبي وعمره ما نصحني بشئ الا وطلع عنده حق فيه وكلامه مظبوط بس انا عمري ما شفته غير صور، وعمري ما قابلته وفي نفس الوقت متقدملي انسان واهلي موفقين عليه بس برضه لسة ما شفتوش مش عارفة اعمل ايه؟ انا بين نارين، نار الانسان الي بحبه وبيحبني وحسيت معاه بالأمان والحنان ونار اهلي وقلقهم عليا وغضبهم من رفضى، وخايفة من اني اوافق وفي نفس الوقت اظلم الاتنين: الانسان الي اتعلق بيا والانسان الي هحاول اني اخليه ذي الانسان الاولاني واقارن مابنهم مع العلم اني عندي 28 سنة والانسان الي بحبة 30 سنة والانسان الي متقدم اكبرمني بشهرين. أرجوكي جاوبيني، اعمل ايه؟ آسفة اني طولت عليكي.. إ. أ. -------------------- العقل بيقول اييييه؟ ازيك يا أ يا حبيبتى وواضح حالتك من غيرما تقولى، انا مش عايزة اقول لك انى طول ما انا بقرأ فى الموضوع وانا فاكرة انك بالكتير 21 سنة، لكن حقيقى كان مفاجأة بالنسبة لى فى الاخر انك 28 سنة. مش علشان حاجة لكن عشان كم البراءة اللى عندك، أنا كل اللى عايزاه منك انك تقرى المشكلة وكانها مش بتاعتك ... وتشوفى انتى همك ايه؟، وهل هتصدقى بطل القصة والا لأ؟ انا شخصية شايفة انك تنصحيه يروح الهند يخرج له كام فيلم هناك ويمثلهم هيكسب ذهب لانه تفوق على الهنود فى قصته، انتى ممكن تصدقى ان واحد يكون فى المستشفى ووالدته ماتعرفش؟؟؟ ازاى يعنى؟ ده يا حبيبتى مسافر فى شغل فعلا لان والدته هى اللى عارفة الحقيقة مش حضرتك ... وهو بيضحك عليكى مش أكتر، وبيشتغلك هتقولى لى ليه؟ هقول لك ببساطة لان فى رجالة مريضة بالهبل على النت، ولو كانوا فالحين فى العلاقات الانسانية فى الحقيقة ماكانوش لجأوا لعلاقات النت. ده فى بعض الحالات، واللى حالة صاحبنا واحدة منها، وعلشان كده عمره ماطلب انه يقابلك، مش علشان مؤدب ولا حاجة، لكن علشان الموضوع مش فى دماغه اصلا ولا يتعدى بالنسبة له كونه تسلية على النت. وكمان ممكن جدا الصور اللى انتى شفتيها دى ماتكونش صوره اصلا ويكون ده احد الاسباب اللى مخلياه مش عايز يقابلك، فى النهاية انتى بتتكلمى على شخصية وهمية مالهاش وجود غير على النت وفى التليفون ... وده مايتسماش حب. انتى متعلقة به مش اكتر اتعودتى على وجوده فى الحياة الوهمية، لكن الحب هو انك تعرفى حد وتحبيه لكن ده انتى ماتعرفيهوش اصلا، هو عبارة عن صور ممكن ماتكونش صوره وشوية كلام بيعمل اقصى ما فى وسعه انه يبان أحسن واحد فى الدنيا به، لكن فين الحياة؟ فين المواقف؟ فين الاحتكاك الحقيقى والمشاكل وردود الافعال وحاجات تانية كتير اوى، كلها مش عندك. انا مش ضد التعرف على النت، لكن النت دى لازم تكون مرحله، بداية، بعدها لازم اقابل اللى الانسان ده واعرفه فى الحياة الحقيقية علشام أقدر أحكم صح سواء عليه او على مشاعرى، لكن اقعد طول الوقت ده بحب هوا؟؟! اكيد ده ماينفعش. وكونه قايل لك معلومات صح عن عيلته، فخلى بالك ان ده اسلوب الولاد الصايعة اللى بتعيش البنات فى الوهم على النت، يديها شوية معلومات حقيقية لانه عارف انها هتحاول تتأكد من المعلومات دى، بعدها بأه لما يألف عليها ويكدب زى ماهو عايز هيبأه حاطط فى بطنه بطيخة صيفى ... لانه متأكد انها هتصدقه زى ما حصل معاكى بالظبط. صحة المعلومات العائلية مش ضمان لصحة كل اللى بيقوله، خاصة لو كان الكلام فيه خط درامى بالمنظر ده، حادثة وسفر لفرنسا ومستشفى ورئة، وصدقينى فى الزمن ده حتى والدته مش مقياس، ياما امهات بتدارى على كدب ولادها وبتاخد الموضوع ده بهزار وبتعتبره شقاوة من ابنها اللى مقطع السمكة وديلها.. انسى الموضوع ده خالص يا بنتى، لانه ببساطة كل ما بيحب يخلع منك بيخترع لك حجة شكل وبعدين يرجع يحاول يوصل لك تانى ولما تردى عليه، ويزهق بعد فترة يرجع تانى يخترع له فيلم هندى وهكذا لعبة ظريفة ومسلية وفيها تحدى بالنسبة له، وماتستغربيش لان زى ما قلت لك النت مليان مرضى نفسيين، زيه زى الدنيا، والواحد لازم ياخد حذره ومايصدقش اى حد غير لما يتاكد ان كل كلامه صح 100% . فنصيحتى ليكى انك تنسيه تماما، تعتبريه فيلم هندى وعدى وفى نفس الوقت تدى نفسك فرصة انك تتعرفى على ناس حقيقية لحم ودم كش زراير وصوت، ادى العريس ده فرصة ومين عارف مش يمكن تعجبى به ويديكى الأمان اللى بجد واللى انتى متخيلة انه موجود مع الانسان ده وهو مش موجود اصلا ولا يمكن يكون موجود مع زئبق، كل ماتيجى تمسكيه يهرب من ايدك بميت حجة،هو فين الأمان ده بأه؟ أمل محمود