#احنا_متراقبين: اللعب بدون ملك

كتب بواسطة: محمود باشا في . القسم احنا متراقبين

 مرت اكثر من ثلاثة اعوام على ثورة الخامس والعشرين من يناير، فماذا وجدنا؟

 هل ان لنا ان ناخذ استراحة محارب ضاقت به السبل وتفرق عنه الجنود، ما بين شهيد ومعتقل ويائس وبائس ومعتزم الرحيل؟

 الان وقد "نصب" النظام القديم/الجديد ممثلا عنه – اتفق معه من اتفق – واختلف من اختلف – وحاربه من قرر الحرب، علينا ان نأخد جانبا لنعرف ماذا حدث ولماذ حدث ما حدث؟

 في ثلاثة سنوات انتقلنا من حكم مبارك الى حكم المجلس العسكري الى الاخوان ثم حكم عسكرى مرة أخرى، دون تمثيل مدني حقيقي للسلطة ... انفتحت شبابيك الحريات لوهلة ثم اغلقت بعنف، وها قد ان الاوان ليعود كل الى ملعبه، راضيا قانعا بمربع اللعب الذي وضعه النظام فيه ..

 فماذا تعلمنا من اخطاءنا؟ وكيف يمكن ان نعالجها؟ المتتبع الراصد قد يجد فيها تشخيصا ربما ينفع قبل فوات الاوان.

 اذن سيظل الوضع في مصر محكوما بثنائية العسكر – الاخوان او قل العسكر – التيار المحسوب على الاسلام السياسي ما لم يكن هناك بديل مدني حقيقي منظم قادر على تسلم السلطة او قل على الصراع المنظم في احسن الاحوال.

 الوضع في مصر مهيأ لهذا البديل لدلائل عدة اخرها عزوف الشريحة الواسعة من الجماهير عن التصويت في انتخابات الرئاسة الاخيرة. ،

 يمكنك ان تملك جيشا كبيرا واسعا عبارة عن مجموعات ثورية كيبرة (بالتعريف السلمي للثورة بالطبع) وقد يكون جيشك اكبر عددا وعلما من جيوش المنافس، لكنك ابدا لن تنجح دون قيادة ترسم خارطة طريق لتلك الحشود ..

 قد تنتصر لكن هب انك انتصرت، فماذا يمكن ان يصنع انتصارك اذا لم يكن لديك منظومة قادرة على الحكم ؟؟

 ستظل جيوشك مفتتة وتظل الارض متسعة مستعدة لمن يأتي ويقول انا اهل لها .. وهذا ما حدث بالفعل ... انتصرت الثورة نعم لكن بعد ذلك الانتصار الكبير لم يكن هناك احد مستعد لقيادة تلك الجموع الكبيرة واستخدامها في الضغط والتفاوض واحراز تقدم على خارطة الصراع من اجلها ..

 لا يمكنك ان تلعب الشطرنج بدون ملك مهما كنت بارعا..

 خطط ، نظم ، اكسب مزيداً الارض ، لا تتوقع نصرا سريعا ، ادفع بجنودك الى الامام في معركة الحريات والديمقراطية ، ستكسب حتما، ارسم خطة زمنية للمحليات، ثم النقابات ، ثم مجالس النواب.

 اعلم ان قواعد اللعبة تغيرت للأسوأ  لكن لا تيأس ، ارجع الى الشارع مرة اخرى ،هو في انتظارك ، تحرك في مراكز الشباب ، وقصور الثقافة ، والنقابات والمصانع ، كون مجموعات للتواصل مع الجماهير.

 يوما ما قريبا ستشعر ان الزمن مستعد لاستقبالك ، ابحث بين صفوفك المدربة المؤهلة على من يستطيع قيادة الطريق وادفع به للأمام وثق في نصر الله.

 محمود باشا

(#احنا_متراقبين سلسلة تهدف الى استغلال فترة المراقبة فى كشف المفاهيم المغلوطة)