#غادة_بدر تكتب: ماتقولش أمين شرطة اسم الله

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم منوعات

 

عندما كتب المرحوم صلاح جاهين أغنية "يا واد يا ثقيل" وغنتها صاروخ الأغنية الاستعراضية سعاد حسني ... قال فيها:

انا من حبه بقاسي ودا كده هادى وهادى وراسي ... ماتقولشي امين شرطه اسم الله ولا دبلوماسي

وايديه ازاى اهو كده كدهو ... ودقنه ازاى اهو كده كدهو 

وحواجبة ازاى كدهو ... ويقف ويقول انا اهو انا اهو والكون مش اد مقاسي

يا يا يا يا يا واد يا تقيل ... 

بالتأكيد صلاح جاهين ما كانش عارف الوكسة اللي هنبقى فيها ... كما انه ومن المؤكد الاكيد أن السيد أمين الشرطة اللي بتتكلم عنه سعاد مش أمين الشرطة الأقرع أبو كرش، ومما لا شك فيه أيضآ أنه لم يكن سيخطر على بال أحدا منهما أنه سيأتي يومآ على المحروسة ويكون أمين الشرطة بطل من أبطال الشارع المصري، له بطولات يومية يتحاكى بها الكل ..

الله يرحمك يا ست سعاد انتي والاستاذ صلاح.

وكان يا مكان في سالف العصر والزمان بنت اسمها عواطف ... لأ استنوا عليا شويه نحكي الحكاية من الأول.

ساعدت ظروف إلتحاقي بكلية الهندسة على التعرف على نماذج بشرية تختلف عن محيط معارفنا العائلية التقليدية، أو بمعنى أوضح معارفنا المملين ... وهكذا إلتقينا أنا وعواطف ..

كان الحال وقتها ليس كأيامنا الحالية ... فقد كانت الهندسة تدرس فقط بالجامعات الحكومية التي لا يدخلها سوى الطلبة المتفوقين دراسيآ فقط، ولا فارق بين طالب وطالب سوى بتفوقه وقدرته على الأستيعاب.

تمر الأيام ويجمعنا القدر أنا وعواطف في أن نتشارك في أعداد مشروع واحد ستقسم علامته بيننا .... فنتقارب ونصبح زملاء جامعة، ثم نتقارب أكثر ونصبح أصدقاء جامعة – لم ترق صداقتنا إلي مستوى التزاور المنزلي إلي أن حدث ما لم يكن في حسبان عواطف .. فقد مرضت عواطف وتغيبت عن الحضور إلي الجامعة لمدة أسبوع كامل.

حينها أتخذت قراري وعقدت العزم على زيارتها (فلميت أصحابي ورحنالها) كانت عواطف كبرى أخواتها وأمل أبيها في الحياة، فالوالد كان من أوائل الشرفاء الذين إلتحقوا بمعهد أمناء الشرطة ... بعد أن إنشأه وزير الداخلية الله يجازيه ويرحمه شعراوي جمعة وكان هذا بعام 67.

عندما خطت قدمانا اولى درجات السلم المتهالك بمنزل عواطف سمعنا صوتٱ كالرعد هو صوت الست أم عواطف ..... وكان مجرى الحديث هكذا:

أم عواطف: ياراجل هو أنت مش هتعملنا قيمة أبدآ وسط المخروبة اللي أحنا قاعدين فيها – بقولك الواد أبن المخفية جمالات مسكوه ومعاه هيروين – أيه مش عارف تطلعه – ده كيس بودرة واحد بس ... أمال بس فالحلي رايح جاي لابس البدلة الميري وحاططلي الجرنان تحت باطك .... ملناش نصيب من البدلة دي غير غسيلها وكويها.

أبو عواطف (الحاج أبراهيم) بصوت منخفض: ياستي قلتلك ده مش من أختصاصي، وبعدين ده تاجر هيروين (ملحوظة كان ذلك بالعام 89 حيث بدأ أنتشار الهيروين مرة أخرى في مصر بعام 85) أبو عواطف مكملآ حديثه.. عايزاني أتوسط لواحد فاسد بيبيع الموت للشباب.

أم عواطف : أهو ده اللي أنت فالحلي في – مادخلش بيتي فلوس حرام ابدا... كله الا الشهادة الزور... قرفتنا بكلامك اللي لا بيوكل ولا بيشبع.. فاكر الاسبوع اللي فات لما ماردتش برضه تشهد مع أبو شفطورة الجزار... كان في ايديك تطلعه براءة بكلمة واحدة.. كان زمانا غرقانين في اللحمه.

أبو عواطف : بقى عايزاني اشهد زور وااكل عيالي سحت يا وليه

أم عواطف : لا يا خويا خلينا جعانين أحسن وبلاش تأكلهم خالص

وبعد ان استمتعنا بالحوار الراقي بين أم عواطف وأبو عواطف بدأنا في نقر الباب المتهالك معلنين عن وصولنا نحن زملاء عواطف في الجامعة – كان أبو عواطف بعد هذا الحديث متجهآ نحو غرفته منتكس الرأس قاصرآ خيره شره، فجأة يعود الأب أدراجه ويقف شامخآ منتصبآ فخورآ بأبنتة مرحبآ بزميلاتها – يهم بأن يرفعنا من على الأرض رفع ترحيبآ بزملاء الغالية.

يسارع بوغز زوجته لتقديم الشربات وواجب الضيافة لضيوف الباشمهندزة – فأبو عواطف لا ينادي أبنته بأسمها أبدآ فهي الباشمهندزة أمل حياته – (أنا في سري ... تعالي يا ماما شوفي بيعاملوا الباشمهندسة عواطف ازاي... مش انا روحي يا زفتة وتعالي يا زفته)..

أم عواطف (بعد أن تنتهي من فحصنا بنظرات تملؤها الريبة والقرف) تخاطب أبنها الصغير: قوم يا منيل أندهلهم الباشمهندزة أما نشوف أخرتها إيه في الفلوس اللي بتترمي على الأرض ..

وفي النهاية نترك عواطف التي كان وجهها متحرجآ لمفاجئتها في منزلها البسيط ومشاهدة أبويها العفويين.

خلصت الحكاية ..

اللي عاوزة أقوله يا أصدقائي أن صوابع اليد الواحدة ليست كلها متشابهة او متطابقة ... كما أنني من الأشخاص الرافضين لفكرة التعميم لأي فئة بعينها .. فليس كل رجل أعمال حرامي وليس كل ضابط شرطة مفتري وليس كل وزير فاسد وليس كل فنان هلاس وليس كل مهندس حي مرتشي وليس كل دكتور جزار وبالتأكيد ليس كل امين شرطه بلطجي ... فصوابعك مش زي بعضها يا أخي.

ما كان لي .. كي أبرهن لكم على صحة نظرية صوابعك مش زي بعضها أو نظرية الصوابع اللي بتلعب في مصر ...سوى أن أتجه إلي كمبيوتري العزيز وأكتب عبر جوجول كلمة أمين شرطة وفجاءة أجدني محاصرة بكم من حوادث أمناء الشرطة لا حصر له في خلال شهور معدودة.

سأسرد لكم بعضآ من حصيلة 10 دقائق بحث عبر الإنترنت ....

مايو 2015
ممرضة إهناسيا
قام أمين الشرطة "سعد. بالتعدى بالضرب على الممرضة، هبة فى مستشفى إهناسيا المركزي، مما أدى لإصابتها بخدوش فى الوجه والكتف والفخذ الأيمن، اعتقادًا منه بعدم تقديم العلاج لزوجته، وتحرر محضر بالواقعة، وعند مواجهة الطرفين أنكر أمين الشرطة فعل ذلك.

سبتمبر 2015
سيدة حدائق القبة .. ضربها أمين الشرطة بـ "الشلوت"

خرجت وفاء من منزلها لتشترى ملابس لإبنها "كريم"، فإذ بها تُفاجأ بشاب ملقى على الأرض والدماء تسيل من وجهه.. ورجال الشرطة يقومون بالتعدى عليه.. فسارعت بالمباردة لإنقاذه، مرددة: "حرام عليكوا هو عملكوا إيه"، حسب روايتها فى مداخلة هاتفية مع وائل الإبراشي، فانهالوا عليها بالضرب، وقام أمين الشرطة بضربها بـ "الشلوت"، ثم قاموا بسحلها أمام إبنها.

وقالت لـ "الإبراشي": "مش بخرج للشارع لأنى حاسة إنى انكسرت واتهنت فى بلدي".

أكتوبر 2015
بالإسكندرية فى حادث فيكتوريا...

عند سير مجموعة من السيارات لزفة عروسة فى شارع الجلاء فيكتوريا كان هناك طفل صغير يستقل دراجة ويسير بجوار الزفة، حيث صدمته إحدى السيارات التى تتبع الزفة وعند تجمع بعض الأشخاص على هذا الطفل حدثت مشاجرة بين الأشخاص وأصحاب الفرح ثم نزل أحد الأشخاص من السيارة وأطلق أعيرة نارية عشوائية على الأشخاص ما تسببت فى قتل اثنين وإصابة شخصين آخرين، حيث اتضح أنه أمين شرطة.

نوفمبر 2015
أمين شرطة متهم بقتل صاحب كشك بطلق نارى عن طريق الخطأ أثناء مطاردته لأحد المتهمين بمنطقة أوسيم،

ديسمبر 2015
مقتل شاب على يد امين شرطه بكفر الشيخ.... حدثت مشادة، أدت لأطلاق أمين الشرطة على سيارة الشقيقين فأصابت خالد فى رأسه فأردته قتيلاً .

6 فبراير2016
ممرضة كوم حمادة .. صفعها .. فأصيبت بانهيار عصبي

تعدى أمين الشرطة، من قوة مركز شرطة كوم حمادة على إحدى الممرضات .. فبدأت الواقعة عندما ذهب أمين الشرطة، إلى المستشفى العام، في الفجر للكشف على نجله المريض، ولم يجد أطباء، فقامت الممرضة بالاتصال بالطبيب المقيم، لكنه رفض أن يحضر وأبلغها بالعلاج، وفقًا لرواية أمين الشرطة، فرفض هو بدوره أن تكتب الممرضة العلاج دون كشف، ثمَّ قام بتصوير المستشفى وهى خالية من الأطباء، فأعترضت الممرضة.. ففوجئت بصفعة منه على وجهها، ثم تم نقلها إلى العناية المركزة لإصابتها بانهيار عصبي.

ولاء سعد "فتاة المترو".. صفعة وغرامة من أمين شرطة ثمن إيجابيتها

١٨ فبراير 2016
نشبت مشاجرة بين أمين شرطة وسائق توك تك، بمنطقة الدرب الأحمر، استخدم على إثرها أمين الشرطة سلاحه الميرى وأطلق 3 رصاصات، مما أدى لوفاة مواطن فى الحال.


20 فبراير 2016
أمين شرطة بمديرية أمن السويس أطلق رصاصة من سلاحه الخاص على جاره خلال نشوب مشاجرة بينهما فى الخصوص.


20 فبراير 2016
شهد محيط مستشفي الفرنساوي التابع لجامعة طنطا مشاجرة عنيفة بين أمين شرطة، وثلاثة من أفراد الأمن بالمستشفى بعد منع أمين الشرطة و2 آخرين من الدخول بصحبة مريضة حسب التعليمات، مما أدى إلى مشادة كلامية بينهم وتصاعدت الأحداث حتي وصلت لإصابة 2 من الأمن الاداري الداخلي علي يد امين الشرطة ومن معه.

ولا زالت للأحداث بقية ..

وفي النهاية لا يسعني سوى. قول كلمة الحق ..

حوادث فردية لا تجعل منا حكام على فئة بأكملها ... قطعآ صوابعك مش زي بعضها يا أخي، يعني ممكن يكون فيها صوباع قاتل وصوباع بلطجي وصوباع حرامي وصوباع مرتشي وصوباع كل دول مع بعض.

لكن هذا لا يمنع يا اصدقائى أننا أمام كارثة ... ليست كارثة في أمين الشرطة نفسه بل أنها كارثة أنعدام أخلاق في أبناء وطني ... فقد كانت بداية أمين الشرطة مشرفة ومبشرة بالخير، مثل عم إبراهيم أبو عواطف، ولكنه بمساعدة أم عواطف وأمثالها أنتهى كأمين شرطة الدرب الأحمر ..

أنه أنذار الخطر للتدهور الأخلاقي ..

لذلك فإننا حاليا نحتاج إلي وقفة سريعة مع النفس، لنرى ما ألت إليه نفوسنا في هذا الزمان.

فلا تلقوا اللوم اذا على أمين الشرطة وحده ... بل إلقوه على المجتمع بأكمله.

 غادة بدر