#هالة_الرحالة تكتب: محمية كهف سنور ... الفرص الضائعة والمخاطر الواقعة.

كتب بواسطة: هالة الرحالة في . القسم منوعات

 

محمية كهف سنور ببنى سويف من اروع كهوف العالم وتعتبر كنزاً طبيعياً فى مصر لو تم استغلاله بطريقة جيدة ... يوجد به الالباستر ليس موجوداً بى مكان اخر فى العالم غير هدا الكهف. ولكن للاسف الكثير من الشركات السياحية لا تقدم اى برامج لزيارة كهف سنور ولا يتم وضعه على الخريطة السياحية فى مصر ... مثله مثل باقى المحميات الطبيعية الخلابة ..

وبالطبع فزيادة التوعية باهمية الكهف امر ضرورى، مع ضرورة تمهيد الطريق اليه حتى يمكن للسيارات السير وعدم تعرض اطاراتها للغرس ... مثلما حدث مؤخرا واضطرت القوات المسلحة الى التدخل لانقاذ 21 طالبا واستاذا جامعيا كانوا فى رحلة علمية للمنطقة، وبسبب سوء حالة الطريق وعدم وجود وسائل انارة أو علامات ارشادية تاهوا وانغرست اطارات اتوبيسهم.

وما زاد من حجم الماساة انهم لم يستطيعوا طلب المساعدة حيث لا توجد شبكات محمول لتغطية الطريق. وهذا الامر عانيت منه بنفسى اثناء زيارتى للمكان، وايضا تم التنبيه له فى اكثر من مناسبة مثل هذا المقال على موقع الجمهورية نيوز.

إن السياحة البيئية فى مصر مظلومة تماما ولا تحظى باى دعم على الرغم من اهميتها الشديدة ... لكونها ذات قيمة ثقافية وعلمية كبيرة وايضا يمكن ان تحقق دخلا كبيرا وبالعملة الصعبة لو تم وضعها على خريطة السياحة المصرية وتم الترويج لها بصورة محترفة بالخارج، مع تطويرها بالطبع واعداد الطرق المؤدية لها بصورة جيدة.

اننى فى جميع مقالاتى فى مجلة مصرى اعرض اهمية السياحة البيئية والفرص العديدة التى تقدمها، وايضا المخاطر التى تتعرض لها والتى يتعرض لها كل من يفكر فى زياردة اى من اماكنها ..

وقد اعددت مقترحا بالتعاون مع مؤسسة مصرى للتنمية والتوعية لتنمية وتطوير السياحة البيئية وبمراعاة الابعاد الثقافية والاجتماعية والاقتصادية حتى نحقق التنمية الشاملة المطلوبة، ونتمنى ان يحظى هذا المقترح على رعاية واهتمام المسئولين لتطوير هذا القطاع الحيوى والهام والذى يعانى من التهميش وعدم الاهتمام.

هالة الرحالة

الصور من رحلة لمجموعة من الاصدقاء الى كهف سنور وتوضح عطل سيارتهم بسبب وعورة الطريق وايضا نرى فيها عدم وجود اى انارة مما يضاعف من المخاطر التى يمكن ان يتعرض لها اى شخص يريد زياردة هذا المكان الجميل.

080216 Article2 photo1