#غادة_بدر تكتب: سقوط طائرة أم سقوط مصريين؟

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم منوعات


اسبوعان مضوا بحلوهم ومرهم وانا اتابع بأهتمام كل ما ينشر عن حادث سقوط الطائرة الروسية. ولطالما أحتارا البشر هل هم مخيرون أم مسيرون ... وقد أبدو للعين المجردة أنني مخيرة ولكن بعين الميكروسكوب العالم ببواطن الأمور فأنا مسيرة .. نعم انا مسيرة ... فلم تمر على لحظة واحدة منذ سقوط الطائرة ألا ويقتحم حياتي بوست جديد منشور في احدى مواقع التواصل الإجتماعي، فدائما هناك الجديد عن الطائرة يتصدر الصفحات .. بوست يتحدث تارة عن وجود مشاكل تقنية بالطائرة وتارة أخرى عن عيوب في الصيانة، أو ان ديل الكلب معووج ... اقصد ديل الطيارة خربان ... وفي النهاية باين كده الله وأعلم أن الطيارة كان فيها قنبلة !!

طبعاً حبايبنا الحلوين داعش، اللي طلعولنا في البخت المنيل ... يجدونها فرصة ذهبية لأرهابنا وتهديدنا فيهلوا علينا ببيان فحواه ان داعش تتبنى أسقاط الطائرة الروسية في سيناء !! ... طيب ياسيدي مصدقينك ... قولنا بقى وقعتها ازاي يا سبع البرمية ... يعني بنبلة مثلاً ولا واحد فيكم اصطادها ببندقية رش مثلا ... لكن طبعا تجد فحوي الخبر او اليوتيوب لا يوضح لنا كيف تم أسقاط الطائرة.

وكأنه نيشان فخر أصبحت تتسابق عليه داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية، لإضافتة إلي سجلهم الدموي ... حيث ان قتل 224 راكب وطاقم الطائرة بأكمله اصبح يمثل لداعش اداة تباهي لإيضاح مدى وحشيتهم امام العالم كله.

في نهاية الحدث، وقبل ان تؤكد لنا الأحداث كيف تم اسقاط الطائرة ... وهل هى داعش ام واحد معدي شايف أن السياحة حراااام أم بخاطرها ام حسن ... تسارع بعض الدول الأوروبية بإعلان تعليق رحلاتها الي مصر وأجلاء رعاياها من شرم الشيخ، فمع كل أشراقة يوم جديد نجد خبر عن دولة جديدة علقت رحلاتها الي مصر ... بريطانيا وفرنسا وروسيا وبلجيكا وألمانيا وهولندا وايرلنداً وأمريكا ... وأخيرآ تركيا ..

عادي حقهم معنديش معاهم أي مشكلة – دول بتخاف على مواطنيها ورعاياها، يعني مش لازم تكون كل الدول زينا المواطن عندها عديم القيمة - بس نقدر نطلع من الموضوع ده بأن مصر ولله الحمد والشكر قدرت توحد الدول الأوروبية والأمريكية والروسية على قرار واحد ... والله المصريين دول طلعوا جبارة بصحيح.

كل ذلك ليس بالمهم فهذه ضريبة لابد من ان يدفعها الشعب المصري نتيجة لأهمال مسئولية وتكاسلهم في إتباع الإجراءات الأمنية بالمطارات والمتعارف عليها عالميآ، أو لأستهانة واستخفاف بعض المسئولين بعدونا المتربص بنا .. وعلى الرغم من أنني لست من مؤيدي نظرية المؤامرة المنتشرة بين مؤيدي السيد الرئيس ... إلا أنه لا يسعني سوي قول ان عقاب السياحة اصبح الكرباج الذي يستخدمه الغرب لكسر ظهر مصر وقت الحاجة واللزوم.

سيدي الرئيس لا يحزنك انك فشلت مادمت تحاول الوقوف من جديد ... ولكن قد حان الآن وقت التعلم من أخطاء الماضي – فإذا كنت تريد للسياحة أن تعود من جديد فلابد أن توفر للسياح الأمن والأمان أولآ ...

وسيكون ذلك باعادة هيكلة نظام الأمن والمراقبة فى مطاراتنا، وشراء احدث الأجهزه المستخدمة في المراقبة... وبالتحديد كالموجودة في مطارات الولايات المتحدة الأمريكية الآن. ولا تنسى أيضآ فرض أجراءات جديدة، كخلع المسافرين لأحذيتهم و أحامتهم و معاطفهم، وأن تكون الحقائب بأحجام وقياسات معينة ... يعني من الأخر اجراءات زي اللي بنشوفها في اوربا والبلاد المتحضرة. 

وقطعاً لابد من الأعلان عن أن مصر غيرت كل أجراءات المراقبة والأمان بمطارتها في كافة وسائل الإعلام فهو خير دعاية للسياجة من جديد.

كما أقترح ايضآ أسوة بكل بلاد العالم ان يكون دخول الأوربيون والأمريكان لمصر بتأشيرات دخول مدفوعة يتم اصدارها من سفارتنا فى بلادهم قبل القدوم بشهر على الأقل ... ولنا حق التحري عن السائح وقبول او رفض منح تأشيرة دخول له، وتكون مصاريف التاشيرة ذات مبلغ ذو قيمة ... يعني موضوع الفيزا اللي من المواني أو المطارات دي معلهش لا مؤاخذه عند أم حسن ... فكفانا سياحة شحاتين السيدة التي تأتي إلي بلادنا تفقرها ولا تغنيها... فلننتقي منذ الأن سائح يغني بلادنا.

وأثناء البحث والتنقيب عمن هي الدول التي يحق لها دخول مصر بتأشيرة دخول – قطعآ وجدت أن كل الدول الأوربية والأمريكية وغيرها يحق لها الحصول على تأشيرة الدخول بالمطارات المصرية برسوم زهيدة، تكاد تكون معدومة، أما بالنسبة للأخوة العرب فقد وجدت ان فئة منهم مستثناة تمامآ ويسمح لها بالدخول بدون تأشيرة وهي:

المملكة العربية السعودية ، البحرين ، الكويت ، الإمارات العربية المتحدة ، الأردن ، اليمن ، جيبوتي ، جزر القمر ، سوريا ، سلطنة عمان ، قطر ، وليبيا.

يعني تقريبآ كده دول مجلس التعاون الخليجي – ده على أساس ايه مش فاهمة – ياريت حد يفهمني – يمكن غلابة ومعهمش فلوس يقدروا يدفعوا قيمة التأشيرة، أو يمكن أننا بندخل بلادهم بدون تأشيرة فنقدر نقول كده أن المساوة في الظلم عدل .... هههههه عجبت لك يازمن !!

وأخيرآ وأنا أتصفح مواقع التواصل الأجتماعي كانت هناك بوستات ألمتني وبوستات أخرى أفرحتني ... سأبد بالبوستات المؤلمة كعادتي :

البوستات المؤلمة:
"ما ألمني اشد الألم هو موقف الأخوان... فقد سارعت بوستات الشماته في الظهور فورا على صفحاتهم وكأن ضرب السياحة في مقتل لن يصيب كل بيت مصري وستتأثر به كل أسرة مصرية سواء فقيرة أم ثرية .. لا ألوم هنا فئة بعينها أو فصيل معين فأذا كان حدث نفس الشئ في عهد حكم الأخوان وتأثرت السياحة في مقتل لكنا وجدنا مخالفي منهج سياسة الأخوان قد أتخذوا نفس الموقف وسارعوا بإصدار بوستات مقيتة مليئة بالشماتة لا تدل عل شئ سوى على مدى الأنقسام الذي يعيشه هذا الوطن ...

انقسام عميق يسطر بأختصار كلمات بسيطة هي طظ في الوطن في سبيل نصرة الفصيل او الجماعه او القبلية او الشلة أو.... أو.... أو.... أو أي حاجة غير مصر – كما أنها لا تدل إلا على سطحية ونظرة قصيرة للمستقبل ليس بها أي بعد نظر لما نحن قادموون عليه - عذرآ أصدقائي أنكم تخطون بأيديكم نهاية هذا الوطن – حاولوا أن لا تكون نظراتكم تحت أرجلكم فقط"

البوستات المفرحة:
بوستات إيجابية دق لها قلبي ... وجدتها منشورة على صفحات أصدقاء لي من مواطنى المملكة العربية السعودية – كانت تحوي صوراً جميلة لمصرنا وتحتها بعض العبارات الرقيقة التي تدعو لتشجيع السياحة إلي مصر وتبديل حجوزات رحلاتهم والذهاب إلي شرم وكانت كلماتها كالأتي:

"بدل حجزك لشرم امن وأمان والغطس جنان
بدل حجزك لشرم .. شرم الشيخ في الشتا خيال واسعار جنان
اللي ما جرب سفاري شرم لا يقول سافرت"

لمسة رقيقة جميلة من الشعب الشقيق السعودي وبوستات رائعة منهم – (بس ذلك لا يمنع دخولهم بفيزا مدفوعة أيضآ ... اه ... الحق حق)

ايها المصري الأصيل لا نكن اقل محبة لوطنك من أخوك السعودي فلنبدأ بأنفسنا ...

فلنشجع معآ السياحة الداخلية ... نعم لشرم وسأبدل حجزي لشرم.

فلا تدع سقوط طائرة روسية تكشف لنا عن السقوط المذري للمصريين

غادة بدر