#غادة_بدر تكتب: الحج أشهر معلومات ام ايامآ معدودات ؟!!!

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم منوعات


الحج الي الكعبة المشرفة فريضة فرضت على من استطاع اليه سبيلا من المسلمين أجمعين ... يولد المسلم منا ويكون حلم حياته ان يزور بيت الله الحرام وقبر الرسول عليه الصلاة والسلام ... وبالرغم من ان مناسك الحج كثيرة ومرهقة ولكننا كمسلمين نحرص على ان لا تفوتونا اي منها ... فإذا كان بأحدنا مرض او علة او حتى كان طاعن بالعمر يمنعه مرضه او كبر سنه من اداء احدي المناسك المرهقة، تجده حريصاً كل الحرص على ادائها ولا يشعر بأن حجته قد اكتملت الا بإتمام كل المناسك.

يبدئها بنية الحج .. ومن ثم الإحرام ... دخول مكة بعد الاستحمام أو الوضوء .... دخول الحرم وطواف الكعبة ... السعي بعد الطواف بين الصفا والمروة ... التوجه إلى منى ... ومن ثم التوجه إلى عرفات ومن بعد ذلك إلى المزدلفة ... ومن ثم الذهاب مرة أخرى إلى منى ورمي الجمرات ... حتى نصل إلى نحر الأضاحي وبعد ذلك الذهاب إلى مكة للطواف ... وما تنسوش طبعاً الارتواء من ماء زمزم لشكر الله تعالى على تلك النعمة.

معلهش طولت عليكم في وصف المناسك، بالرغم من ثقتي بمعرفتكم بها أكثر مني ... فلم يمن الله علي بالحج بعد (ادعولي يسمع من بقكم ربنا) ... ولكني أحببت أن أشرك الأخوة القراء المسيحين في المعرفة وأبين لهم مدى المشقة التي يحتملها اخوهم المسلم لأداء فريضة الحج، وعلى الرغم من كل هذه المشقة يولد المسلم منا والحج حلمآ يداعب أحلامه، فيشعر ان حياته لن تكتمل الا بزيارة بيت الله الحرام وتسليم نفسه خالصة لله رب العالمين.

يعتقد الكثير من المسلمين ان فريضة الحج حكراً عليهم، وانهم وحدهم من يحجون ولكن اليكم النبأ العظيم ... لست وحدكم أيها المسلمون من تحجون الي بيت الله، فكل الأديان ايضآ لديها حج وشاق ايضآ.

إخوانا المسيحين ايضآ يحجون الي القدس، وينالون ايضآ بعد رجوعهم من رحلة الحج لقب المقدس او المقدسة. يعني زي عندنا كده بالضبط الحاج او الحاجة.
والحج أو الزيارة المقدسة في الديانة المسيحية هي رحلة روحية مقدسة، يقصد بها المؤمنون مكانًا تقدَّسَ بظهورٍ عجائبي لله ،. ويكون الهدف منه بحثًا عن الله، أو لقاءً به أو وفاءً لنذر أو تكفيرًا عن معصية، أو بهدف الكشف عن إرادته المقدسة في حياة المؤمن فردًا أو الجماعة. وهو في الأساس عمل جماعي وليس فردي، تسير فيه الجماعة على طريق يوصل إلى المكان المقدّس مع طقوس ترافق هذه المسيرة. ولذا فأن الحج ايضآ جزء من أجزاء العبادة في الكتاب المقدس.

وأيضاً هناك حج في الديانة اليهودية ... حتى البوذيين يا أخي طلعوا برضه بيحجوا .. دي حاجة عجيبة ... اه والله .... فهم يسيرون على الجليد ويصعدون الجبال أياما وشهورا في رحلة الحج الي بوذا، ويتحملون أيضآ المشاق والصعوبات في سبيل حجتهم.

نرجع لإخوانا المسلمين ...

ما أعلمه ان الحج فرض على من أستطاع سبيلاً ... وفرض لمرة واحدة ... ولكن في الأونة الأخيرة اصبح هناك انواع جديدة من الحج ... الحج السياحي وحج التيك واي وحج الأغنياء ... حيث يذهب المقتدرون كل عام تقريبا يغسلون ذنوبهم عن العام الماضي، ليعودوا لبدء صفحة جديدة من الذنوب وهكذا كل عام ... فترى راقصات يذهبن للحج ويعودون لإكمال مسيرتهم في الرقص وهز الوسط ... وترى مرتشي يذهب للحج بأموال مرتشيه ... وترى ... وترى .... فالكل يعود من رحلة الحج وكأنك يا ابو زيد ما غزيت !!

من الجائز ألا اكون متبحرة في الدين، ولكن فطرتي تقول انه بالتأكيد قد انتفت كل الأهداف والرسالة التي يريد الله سبحانه وتعالى ان يزرعها داخلنا من الحج ... واعتقد اننا لو وجهنا صرف تلك الاموال التي تصرف كل عام على حجات ترقيع الذنوب، اقول لو تم توجيها مثلا في توفيق راسين في الحلال ... او كفالة طفل يتيم... او اطعام مساكين ... او حتى توفير الحج لشخص غير مقتدر ولم تتح له الفرصة لزيارة بيت الله ... او او او ان اوجه الخير كثيرة، بالتأكيد سيكون هذا أفضل بكثير عند الله.

ولكن للأسف اصبح الكذب هو سمة عصرنا، فقد أدمناه الي درجة اننا أصبحنا نكذب علي الله سبحانه وتعالى وننسى انه العالم بغياهب القلوب ... فنصر على الذهاب مرة واثنين وتاسع وعاشر وليس لدينا اي نية حقيقية للتوبة بين يدي الله وترك المعاصي فى الحياة ..
نذهب مرة اخرى وأخرى لنزاحم خلق الله فندوس عليهم ونسحقهم بأرجلنا، ونمنع الحجاج لأول مرة من حقهم في الأستمتاع بمناسك الحج والشعور بمتعة القرب من الله عز وجل.

أصحو من نومي فأجد خبراً منشوراً في احدى الجرائد: "واجهت السعودية انتقادات حادة لسوء تنظيمها الحج بوقوع حادث التدافع المفجع الذي ادى الى مصرع اكثر من 700 شخص في موقع رمي الجمرات ... في اكبر فاجعة اثناء موسم الحج منذ 25 عاما"

أنا: يا ويلتي يا ويلتي 717 قتيلا حتى الآن !!!

كما قلت سابقا لست بعالمة دين ولكن قد قراءت في كتاب الله عز وجل (الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب).

دخلت الي كتاب التفسير فوجدت ما معناه ان وقت الحج أشهر معلومات وهي شوال وذو القعدة وتسع من ذي الحجة إلى طلوع الفجر من يوم النحر !!!!!
لماذا نحصره اذل في ايام معدودات ... لماذا لا يكون هناك تنظيم لأفواج تلي أفواج فالمدة طويلة وفي النهاية ينتظر الكل النحر؟

طبعاً مش هنتكلم عن موضوع الرفت والجدال ... لأن الموضوع حدث ولا حرج ... فما اسمعه عما يحدث هناك من اصدقائي الحجاج يشيب له شعر الرأس.
ولذا بما اني لست من فقهاء الدين فلم اجد غضاضة في ان أسأل قرائي الاعزاء، فقد يكون بينهم من هو متبحر بعلوم الدين فيفيدني ... لماذا تم حصر موسم الحج في ايام معدودات بدل من اشهر معدودات، كما ذكر في القرآن الكريم ؟؟؟

وأخيرآ حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور لكل الناجين من هذه المعركة السنوية.


غادة بدر