#وفاء_عبد_الرحمن تكتب: #عادل_إمام (1) .. لا أستاذ ولا رئيس قسم

كتب بواسطة: وفاء عبد الرحمن في . القسم فنون

 

يهل علينا رمضان بكنافتة وقطايفه وعزوماته وطبعا مسلسلاته ! ومن غير مقدمة كبيرة هدخل فى الموضوع على طول.

كلنا رأينا عادل إمام فى المسلسل الذى يحكى قصة الاستاذ فوزى جمعة، الذى يجسده الممثل المذكور، أستاذ علم الحشرات بجامعة القاهرة، والذي يتبني الاتجاه اليساري ويقف ضد الفساد الحكومي.

لحد هنا جميل جدا ... بس اتفاجئنا من الحلقة التانية من المسلسل بأن المؤلف أظهر د.جمعة على انه خمورجي هلاس وسكرى وبيشقط نسوان من البارات ... وطبعا عشان الحبكة الدرامية كان لازم رمى بعض الكلمات اللى تساعد فى تشوية الفكر اليسارى ... مثلا (دى بتشرب فودكا ... الراعى الرسمى لروسيا) بالطبع مشهد كهذا سوف يرسخ فى عقول الشعب المصرى مهما كانت المثاليات الاخرى.

ايضاً فى سرد المسلسل لأحداث ما بعد الثورة، في عهد حكم الإخوان المسلمين، الذين صورهم يتوددون إلى الدكتور فوزي جمعة ويغرونه بمنصب وزير الزراعة، نجد الدكتور يوافق على عرضهم هذا ... ليوضح انه ايضا وصولي بالاضافة لكل ما سبق !!

وبالتالى وطبقا للمسلسل من ينتهجون الفكر الشيوعى ... الماركسى ... العلمانى ... الليننى ... التروتسكى ... البلشفى .. الخ من المفكرين كلهم ملاحدة وخمورجية ونسوانجية وصوليين !

وهما يجب ان نتساءل: ما المقصود من تشويه الفكر اليسارى ورواد الفكر اليسارى هنا ؟

لكن تعالوا نعرف الاول يعنى ايه فكر يسارى، عشان الشعب المصرى متعود ان اى حاجة بتكون يسار بتتفهم شمال !

الشيوعية دايما مربوطة بانكار الدين او اجتنابه، ودايما فى اى نقاش او محاولة اثبات انها تنكر الدين وتبيح الكفر، تظهر مقولة كارل ماركس "الدين افيون الشعوب" وخصوصا فى المجتمعات المغلقة اللتى يغلب عليها الصبغة الدينية ... ومنها مصر طبعا.

وقد وضح د. فؤاد زكريا ان ماركس كان يقصد ان الدين يمثل طفرة للمخلوق المضطهد، فالدين بمثابة القلب فى عالم بلا قلب والروح فى اوضاع خلت من الروح ... وبالتالى تأثيره مهدىء مثل الأفيون ٍ يعنى بالبلدى ان الدين بنسبة للانسان يعوضه عما فقده فى الحياة ويخفف عنه البؤس اللى عايشه ؟

أيضاً أغلب الشعب المصرى شايف اليسارين ملاحدة بسبب الكلمة دى، وطبعا المسلسل كملها بأنهم خمورجية وكمان سكيرة وبتوع نسوان.

بس برضوا خلينا نوضح شوية اية هو اليسار وايه مبادئه وليه الهجوم ده علية ؟

كلمة يسار فى البداية تعبر عن فكر معين بيسعى لتغيير المجتمع الى حالة اكتر مساواة بين افراده، ويرجع تاريخ الكلمة للثورة الفرنسية وبعدها الثورة الصناعية فى اوروبا، وابتدت تظهر تيارات الفكر اليسارى كالرديكالية، اللى بتعتبر اقصى اليسار، لانها بتنتهج الفكر اللا سلطوى ... يعنى مفيش سلطة فى الدولة ... والفكر الشيوعيى اللى بيقول "كل حسب طاقتة ولكل حسب حاجته".

اليسارية عبارة عن مصطلح يمثل تيارا سياسيا ينادي بالحرية والمساواة والتقدم بشكل عام، وهو مصطلح سياسي مطاط يجوز إطلاقه علي كل من يحمل راية التنوير ... بدءاً من الاشتراكيين الديموقراطيين وحتي الأناركيين مرورا بالاشتراكيين علي إختلاف مدارسهم. وبيرجع الاصل فى كلمة "يسار" إلى الثورة الفرنسية، عندما جلس النواب المنتمين للبرجوازية الجديدة و الممثلون لطبقة جديدة في المجتمع  على مقاعد "يسار" البرلمان ... على الشمال يعنى ... وده كان عام 1789، وكان ساعتها النواب الممثلين لطبقة النبلاء ورجال الدين قاعدين على اليمين ...

وكان نواب "اليسار" يعرفون بأنهم أصحاب إرداة التغيير والمطالبة بتحسين الظروف دوما، والتعبير عن المطالبات من قبل عامة الشعب ... حتى انتهى الأمر إلى قيام الثورة الفرنسية.

نيجى بقى لمبادىء الفكر اليسارى علشان نعرف انه مش معادى للدين ولا حاجة من الخيال الذى يعرض فى المسلسل وفى غير المسلسل.

المبدأ الاول: الحرية .. توفير الحرية بمعانيها الفردى والجمعى

المبدأ التانى: التعايش والاعتراف بالتعددية

المبدأ التالت: التكافؤ وضرورة توزيع الثروة والسلطة

المبدأ الرابع: القانون ... ضرورة وجود دولة تقوم على سيادة وروح القانون والمساوة الفعلية ... والمقصود قانون يخدم الناس من أجل مصالحهم لا قانون يخدم الطبقة الحاكمة.

المبدأ الخامس: الوضعية ... يعنى نزع اي قدسية او الوهية عن الدولة والمنظمات والعمل العام والسياسى

وطبعا المبادئ دي في العموم كده مفيهاش اى حاجة تقول ان الفكر اليسارى معادى للدين كما يقال، او انه بيحلم باليوتوبيا على حد قولهم ... أصل دايما يتهم اليسار بإنة اباحى ولا يراعى الحرمات وانه فكر "بهيمى". لكن حقيقة الامر ان العكس هو الصحيح.

مثلا ماو تسى تونج مؤسس الحزب الشيوعى وقائد الثورة فى الصين كان بيقول (اذا برز ثديا الفتاة من تحت ثيابها فان هذا عمل غير اخلاقى) ... وايضا لينين قائد الثورة الاشتراكية فى روسيا ومنظر الماركسية الاول عندما سئل عن راية فى الاباحية الجنسية
كان رده (احب ان اشرب فى اناء واحد نظيف) وطبعا العبارة مجازية بتعنى انة بيحب يتعامل مع امراة واحدة.

وبعدها يجىلك واحد يقولك ... يعنى اليسار بتاعكوا ده عملنا ايه ولا فاد البلد بأيه ؟

ده بقى موضوع مقال بكرة

وفاء عبد الرحمن