فادى_رمزى يكتب: العمال والفلاحين فاهمين أكثر من المسئولين (2)

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم اهم خبر

 

فى المقال السابق عرضت الرؤية “العلمية” والمنطقية للعمال والفلاحين المعنيين بزراعة القطن لتنمية هذا القطاع الإقتصادى الهام ووضع القطن المصرى وصناعة النسيج مرة اخرى فى المكانة العالمية العالية التى فقدناها ... وبالطبع جاءت رؤى العمال والفلاحين اكثر علما من رؤى .. عفوا ... تصريحات المسئولين، والتى اقتصرت على التلميع الاعلامى واصدار القرارات المسببة لتفاقم المشكلة أكثر وأكثر وكأن الحلول عن عقولهم غائبة او مغيبة.

اليوم نستعرض معا خبران، مصدرهما جريدة الأهرام القومية، عدد 14 يناير 2015.

الخبر الأول عن قرية اسمها كفر هلال بمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية، تلك المحافظة الغنية وذات نسب التعليم المرتفعة والتى تعتبر نموذجاً للمحافظات المنتجة .. وتلك القرية تتميز بأنها قرية صناعية منتجة، حيث يقطنها 25 الف نسمة وبها 500 مصنع ومشغل للمنسوجات المختلفة ... ولا توجد بها اى نسبة بطالة.

210115 article1 photo1

القرية تنتج 40% من انتاج مصر من الستاير والمفروشات و50 مليون متر مربع منسوجات لمصانع الغزل والنسيج ... هى قرية يطلق عليها “تايوان مصر” ... نموذج مشرف بلا شك، وتعتمد على انتاجها مصانع النسيج الكبرى فى مصر ... وبالتأكيد كل من سيقرأ عنها سيظن ان المسئولين يولونها بالرعاية الفائقة ويساهمون فى جعلها نموذجا ناجحا يتم تطبيقه فى القرى الأخرى ..

لكن هذه بالطبع ثقافة “دخيلة” على عقول مسئولينا، فالنماذج الناجحة لابد من محاربتها .. تحقيقا لمبدأ المساواة فى الظلم عدل، هتيجى قرية صغيرة تبوظ منظومة الفقر والجهل والبطالة، التى نفتخر بانها موزعة توزيعا عادلا على محافظاتنا المختلفة !! ... دى تبقى عيبة كبيرة حتى فى حقنا.

أهالى تايوان المصرية يصرخون من الإهمال والتجاهل المستمر لطلباتهم ... فمبدئيا لا توجد وحدة مطافىء او قسم شرطة بالقرية !! ... وبالتالى حين يحدث اى حريق تصبح القرية كلها مهددة بالفناء والقضاء على مصانعها، وتصبح عمليات الإطفاء بالجهود الذاتية.

ده مش كفاية طبعا ... ففساد النظام الجمركى يسمح بتهريب الاقمشة المستوردة وكأنها مستلزمات انتاج، وبالتالى تصبح المنافسة غير متكافئة لقلة الرسوم الجمركية المفروضة على تلك البضاعة المهربة.

برضه مش كفاية .. شكلهم لسه شغالين وماحرموش ... قوم نقطع عليهم الكهرباء بدعوى تخفيف الأحمال ... فتتوقف الماكينات عن العمل، واول ما الكهرباء تيجى نغلى عليهم اسعار المواد الخام حتى لا تصبح الصناعة مجدية.

لأ لسه بيقاوموا برضه ... ايه رأيكم بقى فى الضرائب؟ ... يتم فرض ضرائب جزافية 300 جنية شهريا على كل ماكينة غزل فى اى مصنع او مغزل ... هو كده .. شغاله مش شغالة ادفع بالتى هى أحسن !!

الناس هناك كده هتجنن ومش بعيد يخبطوا رؤووسهم فى الحيط ويتعوروا جامد ... عز الطلب ... اصل مافيش مستشفى فى القرية ... وبكده نبقى حلينا مشكلة القرية تماما، بانها تمد يدها بالشحاتة وتصبح عالة على الدولة مثلها مثل اغلب القرى.

ايوة كده علشان اللى عايز يشتغل فى البلد دى يتربى بقى ويتوكس فى مكانه كده ومايقرفش مسئولينا بالطلبات المزعجة.

----

الخبر الثانى:

ومن بركة السبع ننتقل للمحلة الكبرى، حيث أضرب عمال شركة مصر لغزل المحلة ... وبالطبع قد ينهال البعض على العمال لوما وتأنيباً ... بقى ده وقت اضرابات برضه .. خلوا العجلة تدور بس الأول وبعدين طالبوا بمطالبكم “الفئوية” ... لكن دعونا نلقى نظرة اولا على مطالب العمال:

210115 article1 photo2

1- عدم صرف الدفعة الأخيرة من المكافأة السنوية التى تم الوعد بها (فى ظل ان رؤساء مجالس الشركات نادرا ما تتأخر مكافآتهم او بدلاتهم عن الصرف)

الطريف ان الشركة استجابت لمطالب العمال وامرت بصرف المكافآت فى موعد اقصاه 29 يناير الجارى .. ولكن العمال رفضوا هذا ... ايه ده؟؟ .. ايه البجاحة دى؟؟ .. اصبروا بس حضراتكم عارفين رفضوا ليه؟ ... علشان عندهم مطالب تانية .. اه طبعا طمعوا بقى مع انهم ما بيشتغلوش ومابينتجوش ... هى دى بالظبط مطالبهم انهم يشتغلوا وينتجوا ومش عايزين حاجة تانية شخصية لهم .. المطالب الاخرى كانت كالتالى:

2- ضخ استثمارات جديدة للشركة
3- توفير المواد الخام للصناعة
4- تعيين مجلس ادارة جديد يتولى ادارة الشرطات بطريقة ناجحة بدلا من الفشل الذى جعل انتاجها هزيل وغير منافس فى الاسواق المحلية فما بالك بالعالمية

اذا العمال يطالبون بحقهم فى ... العمل ... نعم .. يريدون ان تعمل مصانعهم، ويضعون الحلول اللازمة لتحقيق هذا .. فهم يدركون ان الماكينات معطلة والمواد الخام والأقطان اللازمة لا تصل اليهم ولذلك يطالبون بتوفيرها .. حتى يعملوا فى شركات ناجحة لها ادارة محترفة فاهمة.

--

اذا نستنتج مما عرض فى هذا المقال والمقال السابق ان مزارعى القطن وعمال النسيج فى مصر يمكنهم، لو تم تنفيذ حلولهم ومقترحاتهم .. "العلمية"، تحقيق طفرة فى زراعة القطن وصناعة المنسوجات فى مصر ... مش عيب طبعا انهم يقترحوا تلك الحلول، وان كان المفترض ان "المسئولين" هم "المسئولين" عن وضع السياسيات والاستراتيجيات وطرح الحلول العلمية من واقع خبراتهم ومن وحى كفاءاتهم المهنية ... ولكن بما ان هذا لم يتحقق، فالمطلوب ان يستمعوا لمن يفهمون اكثر منهم، من يقدمون لهم الحلول على طبق من ذهب .. وسينسب الفضل للمسئولين مش مشكلة المهم يتحركوا ويتلحلحوا شوية ..

او على الاقل يقدموا حلولا اخرى تحقق نفس الاهداف وتنهض بالزراعة والصناعة فى هذا المجال الحيوى والذى كان لنا السبق فيه فى الماضى ؟؟

انما لا يرحموا ولا يخلوا رحمة ربنا تنزل من خلال ابناءه العمال والفلاحين .... فهذا امر ليس له أى تفسير، سوى ان الفساد والفشل صارا من الثروات القومية التى لا يجب ان يفرط فيها المسئولين.

فادى رمزى

لينك الخبر الخاص بعمال بركة السبع كما جاء فى الأهرام عدد 14 يناير 2015

لينك الخبر اخالص بعمال غزل المحلة كما جاء فى الأهرام عدد 14 يناير 2015