#أهم_خبر: كفاية تنشيط سياحة لحد كده

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم اهم خبر

 

خبر غريب فى فحواه، مرعب و رهيب فى معناه ..

هو ينقل مبدئيا ما عاناه احد الفنادق من جمود تفكير ادارة الضرائب العقارية بوزارة المالية، والتى قررت انه بما ان الفندق يحوى "ملاهى أطفال" بداخله لخدمة اطفال النزلاء، اذا فهو يجب أن يعامل معاملة "السيرك" أو "دريم لاند" او أى "لاند" مقامة على سبيل قرب قرب .. على وشها تنور ... على جسمها ... متناسين ان مرتادى الملاهى اطفال واباءهم جايين سياحة لا بحلقة ولا زحلقة. 

الضرائب طالبت الفندق ب 2 مليون جنية كضرائب على تذاكر ملاهى، غير مطبوعة أصلا .... ولانه تأخر فى السداد طالبته ب "كمان زفت" ... 2 مليون جنية آخرين غرامة تأخير ... رفعت علي الشركة مالكة الفندق 6 قضايا امام المحاكم المصرية ... والحمدلله خسرتها كلها.

لكن تفتكروا الضرائب تسكت ... أبداااا .... تمكنت من توقيع حجز ادارى على حسابات الشركة مالكة الفندق فى بنكين مصريين ... واجمالى المبالغ المحجوز عليها 8 ملايين جنية .. يعنى ضعف الضريبة الظالمة بغرامتها وسلاطاتها وبابا غنوجها ... تشجيع سياحة وش يعنى !!

للى مستغرب ازاى تمكنت من كده ... اقوله إن الضرائب تمكنت من توقيع الحجز الإدارى، على الرغم من ان المحاكم نصفت الفندق وشركته، وذلك بسبب صلاحية قانوينة ممنوحة لها ... من ايام محمد على باشا ... اه والله زمبؤلك كده .... الأهرام اللى بيقول مش انا.

ولم تتوقف تلك الملحمة عند هذا الحد، بل ان الضرائب حجزت ايضا على الحساب البنكى "الشخخخخخخصى" الخاص بمدير الفندق ... اللى هو يعتبر موظفا بالفندق وليس مالكا له !!

تخيل ان حضرتك تعمل فى شركة ما ... وحين تذهب للبنك لصرف المرتب مثلا او للسحب من الماكينة لزوم فك أى زنقة، تجد ان اموالك مجمدة ... لان شركتك لديها مشكلة مع الضرائب !! ... اصل ازاى يعنى يا أفندى تشتغل فى شركة كده من غير ما تسأل الأول عن ملفها الضريبى، وتستنى لو فيه اى نزاع بينها وبين الضرائب، وما تشتغلش الا لما يصفوا امورهم تماما ... انت مش عارف ان الضرائب دى لمصلحتك اولا ولا ايه؟

نهايته ..

الشركة مالكة الفندق بقت تقول ماعنديش ملاهى وتصوت ..

ومديرها بقى يقول وانا مالى ويصوت ..

والاهرام مشكورا بدوره قرر ينشر المأساة ويصوت ..

ولكن حتى الآن لا "حياء" لمن يدير امور الضرائب ببلادى.

أعتقد إننا يجب ان نطالب بالإكتفاء بهذا القدر من الجهود الحكومية لتنشيط السياحة ..

اصلنا لو نشطنا أكتر من كده ممكن السياحة تجرى بعيد اوى عننا من فرط نشاطها، ومش هترجع لنا تانى ... فبالتالى خليها كده متنشطة بس عارجة، علشان تبقى فى ريحنا وبالتالى اللى بالتيلة تاخده السياحة تيجى قوام تلهفه أم المهبول من جهات الجباية الحكومية ..

اللى مش لاقية لا وزير فاهم ولا حكومة تهديها.

فادى رمزى

أصل الخبر كما نشر فى جريدة الأهرام 25/12/2014