#سها_المنياوى تكتب: دراما رمضان 2017

كتب بواسطة: سها المنياوي في . القسم سينما

 

مع رمضان ملتهب تأتي دراما تعادل ميزانيتها مجتمعة ميزانية دولة مصر العريقة، التي تجلت دراماتها الفاحشة في بيع أجزاء منها مقابل مساعدات مالية مع اطلاق لجان تابعه للنظام وإناس آخرون لاثبات سعودية تلك الاجزاء المعروضة للبيع !! بل وتخوين من يحاول اثبات مصريتها المثبتة بالفعل والتاريخ والجغرافيا والدم..!!!!

تأتي الجماعة 2 للكاتب الكبير وحيد حامد لتتبع تاريخ جماعة الاخوان مع الانظمة المختلفة، وابرزها حقبة الزعيم جمال عبدالناصر الذي أدي دوره ببراعة الأردني الشاب ياسر المصري.

المسلسل تعامل بحياد تام مع الحقبة الناصرية وكذلك مع الجماعة الاخوان، رغم شهرة كاتبه بكراهيته لليمين الدينى.

برع الممثل القدير عبدالعزيز مخيون في أداء دور المرشد حسن الهضيبي، كما تألقت القديرة صابرين في أداء دور زينب الغزالي ... وهناك أدوارا مختلفة صغيرة يبرق فيها نجم الممثل ولو بمشهد او اكثر قليلا مثل شريف سلامة في دور شمس بدران وكذلك الممثل الواعد المبهر دائما محمد فراج في أداء دور وكيل النيابة.

ومفاجأة رمضان باقتدار هو سيد غنيم، الممثل المغمور المؤدي لدور سيد قطب ببراعة مفاجئة للجمهور الذى نكاد نسمع تصفيقه فى نهاية كل مشهد من مشاهد سيد قطب ..

وتتألق الموسيقي التصويرية للمعلم الموسيقي عمر خيرت وكذلك الاخراج المتميز لشريف البنداري ..

اما عن "هذا المساء" فالاخراج والمونتاج من أبرع عناصر المسلسل، والممثلة الصاعدة سمراء الشاشة القادمة –أسماء ابو اليزيد - فقد برعت في أداء دور الفتاة المصرية العادية المقهورة الضحية، رغم خطاياها، وتألق معها المدهش دائما محمد فراج في مباراة تمثيلية قوية وممتعة لأحمد داوود نجم المستقبل المتوازن في اختياراته.

بينما تقل جاذبية أروي جودة في دور الزوجة الارستقراطية ويقل معها نسبيا إياد نصار، الذي مع الاحتفاظ بملامح معبرة متقنة لكنك لا تملك سوي ان تكره الشخص وتكره تمكنه من الشخصية.

اما عن حنان مطاوع فنتحدث عن النضج الفني والتعبيرات المتجددة التي تأخذك معها في طيات شخصيتها، فقد تألقت بشدة للعام التاني علي التوالي في دور المعلمة صاحبة المسمط المتزوجة سرا من اياد نصار.

مسلسل "لأعلي سعر" كعادة نيللي كريم تجذب الناس لمسلسل يحمل اسمها، فتتألق بتعاطف المشاهدين مع شخصية جميلة، لكن لا تلبث ان تصفق بعد ان تلقي غضبك بعيدا للمثلة المتميزة زينة في دور ليلي ملكة الشر القابعه بالمسلسل التى تجذب المشاهدين لمشهد الانتقام منها، ويتألق الجميع بلا استثناء وصولا لمشهد نهاية يؤدي بك الي قناعة ان جميلة ستعود الي زوجها الخاين، فتثير استياءات البنات والنساء ولامبالاه الرجال المتسامحون مع الخيانة غالبا.

اما عن مسلسل "غرابيب سود" فالانتاج ضخم يجد صعوبة عند المشاهد المصري في متابعة الممثلين غير المصريين، وتحديدا الخليجيين، لصعوبة اللهجة، لكنه يعبر بواقعية عن فحش جماعة داعش .... ويعتبر مسلسل وثائقي تقدمه قناة ام بي سي في حلقات عشرون، بلا مزعجات من الاعلانات، ليوثق ما تفعله داعش في البلاد إن دخلتها، لكن بلا معالجة حقيقية للجذور والافكار الوهابية التي سقت تلك المنظمات ومصادر تمويلها الغزير ... و ويظهر متألقا في المسلسل الممثل المصري سيد رجل، في دور مفتي الجماعة.

اما عن رواية "واحة الغروب" الرائعة لبهاء طاهر، فقد جسدها خالد النبوي بتألق غير جديد عليه، وتألق مبهر للمجتهدة دائما منة شلبي والقدير احمد كمال وباقي الممثلون، ومع الاخراج المبهر كعادة كاملة ابو ذكري يصير المط آفة بعض الحلقات، حتي إنك لو فاتتك عدة حلقات فستعود غير خاسر او مفتقدا للاحداث.

ولنتحدث عن نجم ينتظر الجمهور من جميع الاعمار افكار مسلسلاته كل عام، نجم يحفر اسمه ضمن نجوم رمضان، بنفس الاداء ونفس ايقاع الصوت ونفس تعبيرات الملامح المتغيرة قليلا ... وهو يوسف الشريف وهذا العام في كفر دلهاب.

يركز في اعماله علي ان يفاجئك دائما، ليحمل في كل حلقة سرا جديدا يمتلك عن طريقه انجذابك ببراعة، وصولا لاخر حلقة التى تجمع حلقات اللغز المتصل والتى جاءت ممتعة حقا ... ولان احداث المسلسل حمالة أوجه تتماشي ودراما حياتنا السياسية، فقد استمتعت حقا بكل لحظة بالمسلسل.

كل رمضان ونحن نعيش الدراما عبر الشاشة فقط...

سها المنياوى