#فادى_رمزى يكتب: "حلاوة شمسنا" بين الطاقة والغنوة

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم سياسة

 

ما ان تم الإعلان عن توقيع عقد انشاء المفاعل النووى مع روسيا حتى تباينت ردود الأفعال على شبكات التواصل الإجتماعى، والتى يمكن تلخيصها فى التعليقات التالية:

"هدية بوتين للسيسى فى عيد ميلاده" ... و"اقوى رد على سد النهضة فى اثيوبيا" ... و"الدول الغربية هيموتوا بغيظهم من العلاقات المصرية الروسية" ... و"ربنا يستر دى البلد بتغرق فى شوية مطره" ... و"اطفى المفاعل بسرعة ... المفتاح مع مدام عطيات وماجتش النهارده" ... و"هو ده تمن انفجار طيارة روسيا" ... "مبارك وقع عقد زيه فى 2009 ... السيسى ماعندوش افكار جديدة" ... "طب ليه سايبين الطاقة الشمسية؟"

وتلك تعتبر ردود افعال منطقية، من ناحية توقع حدوثها، فى ظل حالة الاستقطاب والتصنيف الحالى الذى يضع المصريين اما فى خانة "المؤيدين" او "المعارضين" ... او بتصنيفات اكثر تطرفا ... فى خانة "المطبلاتية" أو "الخونة".

وبدون الدخول فى تأويلات وتفسيرات عديدة لطبيعة كل من يندرج تحت تلك التصنيفات، تعالوا ننظر ... كمواطنين مصريين لا يسلمون عقولهم لأى توجه سياسى ويريدون فقط حدوث نهضة حقيقية على اسس ثابتة فى مصرنا كلنا ... نتعامل مع موضوع المفاعل النووى بطريقة علمية منطقية مجردة لنتعرف اكثر على تجارب الدول الأخرى فى هذا المجال.

فى اليابان، وبعد حادث مفاعل فوكوشيما الكارثى فى مارس 2011، تصاعدت المخاوف من التوسع فى استخدام الطاقة النووية فى اليابان، التى كانت تمد البلاد ب 30% من الطاقة المطلوبة مع خطط لزيادة تلك النسبة الى 40% ... وكان ما يعزز تلك المخاوف كون اليابان معرضة بحكم موقعها للزلازل وما قد يتبعها من تسونامى كارثى يهدد المفاعلات المتناثرة فوق جزر اليابان المتفرقة.

المخاوف كان لا يمكن تجاهلها وبالتالى بدء الحديث عن استغلال الطاقة الشمسية فى بلاد نيبون ذات الشمس المشرقة .... وبالفعل عكف علماء اليابان على دراسة الأمر ووجدوا ان التكلفة تكاد تكون متقاربة، بفضل التكنولوجيا الحديثة، وان كانت الافضلية للطاقة الشمسية من ناحية سرعة انجاز المحطات، بالمقارنة بالمفاعلات النووية، وايضا توافر معايير الأمن والسلامة بدرجة كبيرة للغاية.

وقد صرح العلماء المتخصصين فى الطاقة الشمسية ان اشعة الشمس التى تسقط على كوكب الأرض فى 40 دقيقة، كافية لانارة الكوكب كله لمدة عام كامل !! ... تصريح غاية فى الخطورة وينم عن فرص الاستثمار المهولة فى مصدر من اهم مصادر الطاقة النظيفة على كوكبنا. وقد صرح هؤلاء العلماء ايضا ان استثمار مساحة بسيطة من الصحارى المنتشرة حول العالم ووضع الواح الطاقة الشمسية فوقها لهو كفيل بتوفير مصدر طاقة لا أبدى للعالم اجمع.

لكن المشكلة التى واجهت علماء اليابان كانت فى عدم توافر المساحات اللازمة لوضع الواح الطاقة الشمسية المطلوبة، فاراض نيبون محدودة ولا توجد صحارى بها ... ولكن العقل البشرى المبدع مع التفكير العلمى المنظم وجد الحل لتلك المشكلة، الا وهو انشاء "جزر طاقة شمسية عائمة" استغلالا لمساحات المياة الشاسعة التى تحيط باليابان.

211111 article1 photo1

وبالفعل فى عام 2013 تم انشاء اولى تلك الجزر عند سواجل جنوب اليابان، بطاقة تقدر ب 70 ميجا وات ... ونجحت الفكرة مما دفع العلماء الى وضع خطة لاقامة شبكة كاملة من تلك الجزر، مكونة من 30 جزيرة فى انحاء متفرقة من اليابان بطاقة اجمالية 60 ميجا وات، تضاف الى ال 70 ميجا وات السابقة.

لكن بالطبع تلك الفكرة لا تقدم كمية الطاقة التى يمدها المفاعل النووى، فقدرة محطة فوكوشيما كانت حوالى 2700 ميجاوات مقسمة على 3 مفاعلات نووية (المحطة المصرية المزمع عملها فى الضبعة بها 4 مفاعلات بطاقة كلية 4800 ميجا وات كما اعلن والسد العالى يوفر لمصر حوالى 2100 ميجاوات سنويا) ... ولكن تستمر اليابان فى انشاء تلك الجزر وتعظيم قدر الاستفادة منها، مقيدة بضيق المساحة لديها مما يحتم الاستعانة بالمفاعلات النووية الحالية لتوفير مصادر الطاقة.

ولكن دعونا نترك اليابان الضيقة بناسها وارضها ولننتقل لدول ليست لديها مثل تلك التحديات المزعجة ..

 عام 2012 فى الهند تم انشاء وحدات الطاقة الشمسية باسلوب ساهم فى تعظيم الفائدة منها، وذلك باقامتها فوق مياة الأنهار (مثل نهر نارمادا بشمال غرب الهند الذى يمتد لمسافة 19 الف كيلو متر) مما ساهم فى جعل كمية المياة المهدرة بسبب التبخر يكاد يكون معدوما، وهو ما يزيد بالتأكيد من الجدوى الأقتصادية للمشروع.

211111 article1 photo2

المشروع الهندى بدء تجريبيا بانشاء الوحدات على 750 مترا فقط من القناة، لتوليد طاقة 1 ميجاوات، مع توفير 9000 متر مكعب مياة كانت تتعرض للبخر ... بتكلفة 2 مليون وسبعمائة الف دولار امريكى ... وبعد نجاح التجربة بدء العمل على مراحل مختلفة اخرها مرحلة تستهدف توفير 10 ميجا وات طاقة من مسافة حوالى 10 كم فقط من النهر مع استمرار الاستفادة من عدم تبخر المياة بسبب اشعة الشمس.

فى الدانمارك يتم التفكير فى استخدام نفس الفكرة "العائمة" اليابانية، مع منح المشروع قيمة مضافة غير تقليدية، غير الاستفادة من الطاقة الناشئة، فقد تم التفكير فى انشاء تلك المحطة بطابع جمالى مميز يجعلها مقصدا سياحياً ... اى نعم .... سياحياً ... اى دخل اضافى من نشاط سياحى.


قد تبدو الأفكار مبهرة ولكن مازالت الأرقام الخاصة بالطاقة قليلة ... وهذا منطقى ومتوقع فى بدايات تطبيق مثل تلك الافكار غير التقليدية او المسبوقة.

فلنذهب اذا لمجال تطبيق "تقليدى" فى دول تتمتع بمساحات شاسعة غير مستغلة، ولا تحتاج لاستنباط طرق انشاء غير تقليدية قد تكون مكلفة ..

 

211111 article1 photo3

فى الجزائر الشقيقة، حيث مساحات الصحراء الشاسعة، يتم التخطيط منذ 2011 لتطوير محطات من الطاقة المتجددة توفر 1900 ميجا وات سنويا، حتى تصل الى توفير 35% من الطاقة المطلوبة فى الجزائر بحلول عام 2030. ولكن المشروع يحتاج لتمويل كبير وبالتالى يتم بحث التعاقد مع شركاء اوروبيين للتمويل والاستفادة من الطاقة المولدة فى نفس الوقت.

اما فى المغرب، الشقيقة ايضا، فيشمل المشروع المغربى، الذى انطلق عام 2010، استغلال الطاقة الشمسية لتوليد 2000 ميجاواط فى العام بتكلفة 9 مليار دولار، مع امكانية التصدير لاسبانيا وجنوب فرنسا.

فى تونس، برضه شقيقة، تم اطلاق مشروع استغلال الطاقة المتجددة (من الرياح والشمس) فى 2009، بتكلفة 2 مليار دولار ويمتد من 2010 وحتى 2016 بشراكة مع القطاع الخاص يصل نصيب القطاع الخاص فيها الى 70%، مع ضخ 40% من التكلفة لصالح خطوط تصدير الطاقة الكهربائية المستمدة، مع توفير 11% من الطاقة المطلوبة محليا تصل الى 25% بحلول 2030. (وهو مشروع تعطل بعض الشىء بسبب الثورة التونسية ولكن يتم المضى فيه حاليا بخطوات مدروسة).

211111 article1 photo4

جدير بالذكر انه توجد العديد من الدراسات والابحاث والتجارب الناجحة التى تم اجراءها فى مصر، بل وايضا مشاريع التخرج للعديد من طلبة كليات الهندسة المصرية، تدور كلها حول الاستفادة من الطاقة الشمسية وايضا تقليل التكلفة الخاصة بانشاءها .. مما ينم عن وجود كوادر مصرية جاهزة لمراحل التصميم والتطبيق والتفعيل مع الاستعانة بالطبع بالخبرات الاجنبية عند الحاجة.

مما سبق يمكننا ان نطرح بعض الأسئلة بخصوص المشروع النووى المصرى الذى تم الإعلان عنه وهى كالاتى:

1- هل ما تم توقيعه مجرد مذكرة تفاهم ام عقد محدد لانشاء المحطة؟ وماهى بنود الأتفاقية بالتفصيل؟

2- لماذا تم تفضيل اللجوء للطاقة النووية على حساب الطاقة المتجددة؟ فى ظل جاهزية الخيار الثانى وسرعة الانتهاء منه بالمقارنة بالخيار النووى، وايضا توافر الكوادر المصرية والابحاث المتخصصة فى الطاقة الشمسية، بالاضافة الى توافر معايير السلامة بصورة كاملة فى الطاقة المتجددة؟

3- ماذا كانت العروض الاخرى الخاصة بانشاء المفاعل النووى؟ وعلى أى اساس تم اختيار العرض الروسى؟

4- هل تم الإطلاع على تجارب الدول الأخرى فى الطاقة المتجددة والتواصل معها للاستفادة منها؟ كبديل سريع وفعال وذو جدوى اقتصادية كبيرة عن الخيار النووى؟

5- هل تم التفكير فى مشروع يوفر الفاقد من المياه بسبب البخر، فى توشكى مثلا، مع توفير الطاقة وبالتالى نحقق قيمة مضافة تصب فى صالح الجدوى الاقتصادية للمشروع وتساهم فى حل ازمة المياه فى الوقت ذاته؟

6- لماذا تم التوجه للخيار النووى قبل طرح الامر للنقاش العلمى من خلال مؤتمر او ندوات مع المعنيين مع طرح البدائل المختلفة؟ فى ظل عدم وجود برلمان وكون التعاقد طويل المدى وتاثيراته وتداعياته ستمتد لفترة اطول من اقصى مدة محددة دستوريا للنظام القائم؟

7- ماهى رؤية وخطط الدولة بالنسبة للطاقة المتجددة؟ ومتى يتم تفعيلها؟

اعتقد انها اسئلة منطقية ومن المهم الاجابة عليها من طرف النظام الحالى، حتى نطمئن الى ان القرار السليم قد اتخذ، خاصة وان السلطات المصرية المتعاقبة عودتنا على الدخول فى مشروعات ضخمة غير مدروسة ويثبت عدم جدواها او سوء التصرف فيها بعد فوات الأوان ... وبالتالى فبناء الثقة يبدأ بكل تأكيد بفتح الباب للحوار العلمى البناء والرد على اى استفسارات علمية ومنطقية مقدمة .. وذلك قبل الشروع فى اى مشروع بهذا الحجم وايضا خلال كافة مراحل انشاءه.

اسف على الإطالة وارجو ان نحاول جميعنا ان نصير اكثر وعيا بما يدور حولنا وبما يمكن ان يقدمه العلم لنا من حلول غير مسبوقة وفعالة بدرجة كبيرة، وعلينا ايضا ان نعطى للعلم الفرصة لكى يطرح ما لديه من افكار واقتراحات وانتقادات بدون مداخلات مشوشة وهادمة اساسها انفعالات عاطفية لا عقلانية ... فكفانا اضاعة الوقت والجهد والمال فى الهمبكة والبروباجندا وفى الخيارات الفاشلة.

#العلم_هو_الحل

فادى رمزى

المصادر (شكر خاص للصديق شكرى اسمر على المصادر الخاصة باليابان) :

اليابان 1 Japan Solar islands replace NUCLEAR POWER

اليابان 2 Worl Nuclear Association (Fukushima Accident)

مصر 1 The Huffington post

مصر 2 الأخبار المسائى عن الأتفاقية النووية الأخيرة

 مصر 3 Al Monitor: إجراءات ومحاولات مصريّة طموحة للخروج من أزمة الطاقة بالاعتماد على الطاقة الشمسيّة

مصر 4 جريدة الشرق الأوسط

مصر 5 تاريخ الكهرباء ومصادر الطاقة فى مصر (كايرو دار)

 المغرب 1 البوابة الوطنية

المغرب 2 الوكالة المغربية للطاقة الشمسية

الجزائر 1 جريدة شمس

الجزائر 2 الطاقة المتجددة فى الجزائر (ويكيبيديا)

تونس 1 Power Engineering International: Trading Power between North Africa and Europe

تونس 2 EY: country Focus - Tunisia

الهند 1 Solar Project Consultancy & Solutions (Urshidave)

الهند 2  Canal Solar power (Wikipedia)

متنوع  قائمة الدول طبقا لاستهلاك الكهرباء (ويكيبيديا)