#فيفيان_ظريف تكتب: الحوثيين بين الحقيقة والتضليل (1)

كتب بواسطة: فيفيان ظريف في . القسم سياسة

 

فوجئنا فى مصر خلال الشهور الماضية بتردد اسم "الحوثيين" فى التصريحات السياسية والوسائط الاعلامية عند الحديث عن اليمن، وقد تم تصنيفهم كجماعة شيعية مسلحة تسعى للوصول الى الحكم بانتهاج اساليب العنف واراقة دماء المعارضين لهم، وتستمد الدعم من ايران لاجل تحقيق مشروعها الإقليمى.

هذه السطحية فى التناول دفعتنى الى البحث بشكل اكثر نضجا وعمقا فى حقيقة الصراع الداخلى اليمنى والتعرف اكثر على الحوثيين ومعتقداتهم وتاريخهم الطويل فى اليمن، مما يقودنا الى معرفة الاسباب التى دفعتهم الى انتهاج هذا النهج العنيف، والذى تسبب فى قيام تحالفات عسكرية ضدهم تحظى بتأييد دولى كبير.

هذا البحث هدفه ليس فقط التعرف على ما سبق بل ايضا التوصل الى افضل طرق حل هذا النزاع استفادة من التجارب السابقة، والتى، كما سيتضح لاحقا، باءت كلها بالفشل. وايضا سنرى ان حقيقة الصراع ليست مذهبية فقط، بين السنة والشيعة، ولكن لها ابعاد سياسية واقليمية اخرى، وربما يتم استغلال الاختلاف المذهبى لزيادة حجم النزاع وبالتالى استمرار الصراع.

الطبيعة الجغرافية وتأثيرها على النزاع:

- الطبيعة الجبلية ساهمت فى حدوث هذا التباين والاختلاف المذهبى، فاراضى اليمن مقسمة الى مجموعات من الجبال والوديان، فكان من السهل ان تنعزل كل جماعة خلف مجموعة من الجبال وتحتمى بقممها، وهذا ادى الى نشوء اكثر من كيان مجتمعى فى اليمن.

- اولى تلك الكيانات كانت لاصخاب المذهب الزيدى، وذلك فى نهاية القرن التالت الهجرى، حيث نجح الامام الهادى الى الحق "يحيى ابن الحسين" (أحد احفاد الحسن بن على بن ابى طالب) فى انشاء اول دولة زيدية سنة 284 هـ - 897م فى شمال اليمن، وامتدت للحجاز وباقى انحاء اليمن فى فترات معينة، وكانت توجد اقوى معاقلهم فى شمال غرب اليمن فى صعدة وحجة وذمار اضافة الى العاصمة اليمنية صنعاء.

- ظلت تلك الدولة قائمة، وسميت بالمملكة المتوكلية اليمنية منذ 1918 حتى سقطت عام 1962م واصبحت جمهورية اليمن الشمالية ... وبالتالى قد تكون اطول الدول الاسلامية عمرا هى الدولة الزيدية فى اليمن حيث امتدت منذ 284 هجريا الى 1381 هجريا أى قرابة الالف ومائة سنة.

- فى نفس الوقت وفى الجزء الأوسط من اليمن، نجح أحد دعاة المذهب الشيعى الإسماعيلى وهو "على ابن فضل القرموطى" فى انشاء دولة شيعية اسماعيلية استمرت حتى سنة 532 هـ -  1138 م حيث سقطت بعد اختفاء آخر امام وهو الامام "الطيبى المستتر" ودخوله فى الستر، تبعا للمذهب الشيعى الاسماعيلى، ويعنى اختفاء الامام لفترة وانتظار عودته فى الوقت الذى يحدده.

- فى القسم الجنوبى من اليمن نشات الدولة السنية فى القرن السادس الهجرى، الثانى عشر الميلادى، وذلك حين ارسل صلاح الدين الأيوبى اخاه توران شاه الى هناك لاقامة دولة سنية، واستمرت تحت ظل الخلافة العثمانية من بعدها، ثم احتلت انجلترا القسم الجنوبى عام 1839 وحتى 1967.

 هذا يقودنا الى التعرف اكثر على المذهب الشيعى الزيدي الذى حكم شمال اليمن  ... وهنا لا يجب ان نخلط بين المذهب الشيعى الزيدى اليمنى والديانة اليزيدية التى يدين بها اكراد العراق .. وهذا خطأ شائع و وقع فيه بعض المحللين للأسف

الزيدية وعلاقة الحوثيين بها:

- الزيدية تنسب الى زيد بن على زين العابدين، والذى بدأ نشر مذهبه المنبثق من المذهب الشيعى بين الشام والعراق خلال القرنين الأول والثانى الهجرى. وتم محاربته من قبل باقى المذاهب الشيعية لاختلافه الجذرى عنهم، فالمذهب الزيدى مذهب او نسق فكرى "مفتوح"، اى انه اقرب الى مذهب اهل السنة. فالزيديين لا يرفضون خلافة ابو بكر الصديق وعمر بن الخطاب كباقى المذاهب الشيعية، لان فى مذهبهم جواز امامة "المفضول" فى وجود "الافضل".

- هم ايضا الفرقة السياسية الوحيدة بين الشيعة الذين يرون ان الامامة ليست حكرا على بنى هاشم بل يضعون 14 شرطا للأمامة كلها تدور حول مدى علم الإمام بالدين وصلاحه وتقواه وضرورة خلوه من اى عيوب عقلية او جسدية تمنعه من الأمامة. وهم ايضاً لا يقدسون القبور والأضرحة كحال باقى الشيعة ولا يتبعون فكرة المهدى المنتظر، بل ويجيزون الصلاة خلف إمام سنى.

- تميز الزيديين انهم يعتبرون انفسهم مجاهدين يبذلون كل غالى ونفيس ضد من يعتقدون انهم من الحكام الظالمين، وهذه طبيعة الزيدية فهم ثوار من بدايتهم الى نهايتهم، فمبدأهم الخروج على الحاكم الظالم والخروج ليس جائزا لديه انما واجب وضرورى.

- ايضا قد وجد من بين علماء الزيدية اتجاه قوى، صار فى طريق السلف فى الدعوة، الى متابعة الكتاب والسنة مثل ابن الوزير والامام الصنعاتى والامام الشوكاتى.

- يمثل الشيعة فى اليمن حوالى 55% من تعداد السكان، واغلبهم ينتمون للمذهب الشيعى الزيدى. ومنهم الحوثيين، وهم سموا هكذا حديثاً نسبة الى "بدر الدين الحوثى" (1926م – 2010م) الذى تنحدر اصوله الى قبائل حوثية قديمة، ترجع بنسبها للرسول (ص) وبالتالى يعتبروا انفسهم سادة هاشميين، نزحت الى اليمن بعد ظهور الاسلام بقليل.

بداية تاريخ الصراع الحوثى وابعاده:

شهدت محافظة صعدة الشمالية صراعات بين الحكومة اليمنية والحوثيون، حيث اتهمت الحكومة بموالاة الحوثيين لايران لاعادة نظام الإمامة الزيدية، بينما انكر حسين الحوثى تلك الاتهامات واعلن ان السبب هو موالاة الحكومة لامريكا والسعودية ... وقد بدات الصراعات فى يونيو 2004 وشهدت 5 جولات داخلية (بين الحكومة اليمنية والحوثيين) اما فى الجولة السادسة، والتى بدأت فى اغسطس 2009، اصبح الصراع اقليمى بعد تدخل السعودية عسكريا فى نوفمبر 2009، وهو يوافق شهر ذو القعدة احد الأشهر الحرم وهو ما اثار العديد من الانتقادات وقتها، وذلك ردا على ما اطلقت عليه انتهاكات واعتداءت على حدودها الجنوبية من جانب الحوثيين .

وقد ساهم فى زيادة الصراع ابعاداً عديدة يمكن ان نقسمها الى ابعاد حضارية واخرى استراتيجية كالتالى:

1- الابعاد الحضارية لتزايد الصراع (دينية – قبلية – عائلية)

1- الابعاد الدينية (التجديد الحوثى)

بعد سقوط الامامة فى اليمن الشمالى سبتمبر 1962 تداول مقاليد الحكم فى جمهورية اليمن الشمالى افراداً ينحدرون من اصول قبلية من المناطق الزيدية، وقد تأقلم معظمهم مع النظام الجديد، فى حين اختارت اقلية منهم ان ترحل الى الممكة العربية السعودية وانجلترا.

كان الحوثيين يؤمنون بان الهوية الزيدية فى خطر، اذ تهددها الهوية السنية وخاصة الوهابية ... فنادى "بدر الدين الحوثى بتجديد الزيدية منذ سبعينيات القرن العشرين، ونشر عدة ابحاث مندداً بالوهابية وقد حذا افراد اخرون من العائلة حذوه وقاموا بافتتاح معاهد للتعليم الدينى وتأليف الكتب والعمل على نشر الدعوة.

وتشكل الشيعة الزيدية والسنية الشافعية الطائفتين الدينيتين الرئيسيتين فى اليمن، والطائفتين تعتبران قريبتين نسبيا ضمن الطيف العقائدى السنى الشيعى الأوسع، وقد ضاقت الفجوة بين الزيديين والشافعيين بدرجة كبيرة بسبب جهود الدولة خاصة فى مجال التعليم، اذ كثيرا ما نوهت الحكومة بالشخصيات الزيدية التاريخية البارزة التى ايدت التسنن (المذهب السنى) كما تخلى معظم الزيدين عن الزى الشيعى المعروف واحجم الشافعيون عن مهاجمة الزيدين وتقاربت الهويتان تدريجيا .. وعاش الجميع فى ظل سلام اجتماعى يجمعهم كيان اكبر وهو دولة اليمن الشمالى.

الصراع الداخلى بين الطوائف الدينية:

ظهر السلفيون، وهم المرتبطون بالمملكة العربية السعودية، وبرزوا فى اوائل الثمانينات واستمروا فى مهاجمة الزيدين مسلطين الضوء على علاقاتهم المذهبية بالجعفرية (وهى الطائفة الشيعية السائدة فى ايران والعراق). وبالتالى وبالمقابل فان الزيديين الساعين لتجديد هويتهم، بمن فيهم الحوثيين، تمسكوا بالخصائص الرمزية والدينية للزيدية ورفضوا ما اعتبروه سيطرة وهابية سلفية.  

وفى نفس الوقت ظهر "الملكيون"، وهم الزيديون الذين هاجروا الى السعودية بعد سقوط الإمامة كما ذكرت سابقاً، وكانوا مدعومون من السعودية للمناداة باعادة حكم الإمامة لليمن الشمالى واسقاط الجمهورية.

كان الدعم السعودى للزيدين "الملكيين" فى هذا الوقت سياسيا اكثر منه دينيا، اذ يقف الزيديون على طرفى نقيض من السلفية/الوهابية، ولكن كانت السعودية تحبذ انذاك وجود مملكة زيدية بدلا من جمهورية يمنية مدعومة من مصر !! ولذلك يعتبر الزيديون ان الجمهورية معادية لهم على الرغم من أن اغلب المسئولين داخل اليمن كانوا من اصل زيدي !!

إذا كان الصراع اطرافه كالتالى :

1- السلفية والوهابية تحارب الحوثيين على اساس طائفى لاتهامهم بعلاقتهم بايران والعراق ذات النظم الشيعية ... وكان ذلك بدعم سعودى.

2- الزيديون الملكيون يحاربون الجمهورية اليمنية، مطالبين باعادة حكم الإمام، وكان ذلك ايضا بدعم سعودى.

صراع الفقهاء فى السعودية وايران:

ادان مجلس الشورى الدينى الايرانى حدوث مجازر للشيعة على يد السعودية عام 2009، خلال الجولة السادسة من الصراعات، وذلك فى الأشهر الحرم ... وعلى الجانب الآخر أدان مفتى عام السعودية تعاون الايرانيون مع الحوثيين ووصفه بانه تعاون على الاثم والعدوان.

دور شيعة العراق:

فى التسعينات وفدت اعداد من الشيعة العراقية الى اليمن، بسبب تداعيات الحصار الاقتصادى فى العراق. وقد تولوا مناصب فى كثير من الاجهزة الحكومية اليمنية وتم استخدامهم فى نشر مبادئ وافكار مذهب الشيعة الاثنى عشرية، خاصة فى تجمعات الزيدية.

دعم شيعة الخليج للحوثيين:

اتهم البعض شيعة الخليج العربى بدعم الحوثيين فى حربهم ضد اليمن والسعودية عام 2009، وذلك عن طريق توفير دعم مادى ومعلوماتى.

مواقف القوى والمنظمات السنية والشيعية (خلال أحداث صعدة 2009):

1- بيان الاخوان المسلمين فى مصر بمناشدة الطرفين لوقف الحرب.

2- بيان الاخوان المسلمين فى سوريا بضرورة قتال الحوثيين، حيث يعتبر مشروعهم تدميرى يعمل على تمزيق الأمة وبالتالى يجب وقفه، حيث يمتد من سوريا ولبنان والعراق الى اليمن.

3- بيان المجلس العربى فى لبنان الذى وجه لوما شديدا للحوثيين واعلنوا التفافهم حول السعودية فى حربها ضد الحوثيين.

 

فى مقال الغد نستكمل باقى الأبعاد ونستعرض باقى النقاط الخاصة بذلك الملف المشتعل.

فيفيان ظريف

  • Ali_Abdullah_Saleh_2004
  • badr_el_din_hothi
  • hussien_hothi
  • map_current_situation
  • map_of_yemen
  • yemen_states

Simple Image Gallery Extended

المصادر:

- اصدارات مركز الدراسات الحضارية وحوار الثقافات – كلية الأقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة – 2011