#فادى_رمزى يكتب: #خالد_أبو_النجا ليس شاذاً يا بلدنا

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم سياسة

 تخرج علينا جريدة الأهرام صباح كل يوم، على مدى الأسابيع الماضية، بموضوعات عديدة تشير إلى وجود فساد وفشل إدارى فى قطاعات حكومية غاية فى الأهمية، مثل: التعليم والصحة والإسكان والإستثمار والسياحة ...

كما ترون كلها قطاعات إستراتيجية لا تحتمل أى تقصير فى تلك الأيام الصعيبة ... ومن الواضح من فحوى كل ملف أثارته جريدة الأهرام، القومية، أن الفساد قد وصل إلى درجة من البجاحة غير مسبوقة، وان الحلول متاحة وسهلة وتحتاج فقط الى تحرك من الوزير أو رئيس الوزراء، او يمعنى أصح تحتاج إلى توافر النية الحقيقية للتغيير ومكافحة الفساد كما قيل.

ساستعرض هنا سريعا أهم ما جاء بتلك الملفات .. التى اخترتها على سبيل المثال وليس الحصر .. وبالطبع قصدت ان تكون كلها من جريدة الأهرام حتى لا ينبرى أحد المغيبيين ويقول "هذه جرائد صفراء فاسدة تهدف إلى تشويه عمل حكومتنا المجتهدة"

211114 article1 photo1

أول ملف كان من نصيب كفر الشيخ ... التى تم تخصيص مساحة شاسعة بها كمنطقة صناعية، ولكن المستثمرين يشتكون من غياب الأمن بها، مما أدى إلى حدوث سرقات لمصانع من بابها !!! .. وطالبوا كثيرا المسئولين بضرورة عمل نقطة شرطة ومطافى وإسعاف وباقى المرافق المفترض أنها أساسية فى أى منطقة صناعية.

هل من الصعب حل تلك المشكلة ؟؟؟؟ هل الأمر يحتاج الى أموال طائلة ؟؟ هل المنطق غائب لهذه الدرجة عن أذهان مسئولينا ؟؟ هل هذا وضع طبيعى بالذمة ؟؟

لمتابعة باقى المأساة إضغط على الصورة اعلاه

 

211114 article1 photo2

ثانى ملف بطلته مدينة شرم الشيخ ... المستثمرون هناك يصرخون من ظلم التشريعات والقوانين، ومن انعدام التسويق الصحيح لجنة الله فى سيناء ؟؟ ... ويفاجئوننا بأن ما كان يفعله نظام مرسى من تطفيش للمستثمرين فى قطاع السياحة .. مازال يحدث حتى الآن !!

وبالتالى فالاستثمارات السياحية مشلولة ... بسبب التشريعات وليس بسبب الإرهاب فقط كما نظن كلنا.

هل من الصعب حل تلك المشكلة ؟؟؟؟ هل الأمر يحتاج الى أموال طائلة ؟؟ هل المنطق غائب لهذه الدرجة عن أذهان مسئولينا ؟؟ هل هذا وضع طبيعى بالذمة ؟؟

لمتابعة باقى المأساة إضغط على الصورة اعلاه

211114 article1 photo3

ثالث ملف تدور أحداثه فى أسيوط ... حيث قامت الدولة منذ 8 سنوات بفتح باب الحجز لإسكان إقتصادى ... ووثق الناس فى الحكومة وحجزوا شققاً لهم. لكن تم تغيير الاسعار والايجارات وكأنهم قد وقعوا عقود إذعان، ولا كلمة يا حاجز منك له لها ... الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا.

والأدهى من كل هذا انهم لم يستلموا شققهم حتى الآن مع ان العمارات جاهزة ... ومن سخرية القدر أن احدهم كان عمره 39 سنة ومستوفى الشروط كلها، الآن عمره 47 سنة ... وتم ابلاغه انه قد تعدى السن المسموح لامتلاك شقة فى هذه المساكن !!! ... طبعا هو مش ذنبه ان الشقق واقفه والعمر هو اللى بيجرى !! .. ومازالوا فى إنتظار الوعود بحل المشكلة.

هل من الصعب حل تلك المشكلة ؟؟؟؟ هل الأمر يحتاج الى أموال طائلة ؟؟ هل المنطق غائب لهذه الدرجة عن أذهان مسئولينا ؟؟ هل هذا وضع طبيعى بالذمة ؟؟

لمتابعة باقى المأساة إضغط على الصورة اعلاه

211114 article1 photo4

رابع الملفات عن قطاع التعليم ... حيث نجد أن الوزارة قد قررت ان تعين المدرسين الجدد فى وظائف ادارية، وتعيد المدرسين القدامى الذين تفرغوا للعمل الادارى منذ سنوات طويلة بعيدة الى التدريس مرة أخرى !! .... بدون اى دراية لديهم بالمناهج الجديدة او طرق التعليم الحديثة.

مدرسون اقتربوا من سن المعاش والتصقوا بمكاتبهم ووظائفهم الإدارية، تم اعادتهم مرة أخرى للسبورة والبشاورة !!! ... فضيحة كشفها المقال ومن قبله رسالة لبريد الأهرام يشكو فيها أحد هؤلاء المدرسيين الإداريين من غرابة الموقف ومن عدم قدرته على التدريس !!! (إضغط هنا)

هل من الصعب حل تلك المشكلة ؟؟؟؟ هل الأمر يحتاج الى أموال طائلة ؟؟ هل المنطق غائب لهذه الدرجة عن أذهان مسئولينا ؟؟ هل هذا وضع طبيعى بالذمة ؟؟

لمتابعة باقى المأساة إضغط على الصورة اعلاه

--

عزيزى المواطن المصرى صاحب المفهومية ؟؟

هل ترى انه من الصعب ان يتم معالجة كل هذا بمجرد قراءة جريدة واحدة قومية؟ ويتم معاقبة المسئول فورا وحل المشكلة من جذورها واعادة الحقوق لاصحابها؟

هل ترى أن أى مسئول لا يستطيع معرفة كيفية حل تلك المشاكل، او لا يسعى لحلها، او يظل محافظاً علي اسباب حدوثها ... لا يستحق المساءلة؟

أخيرا ..

معقوله يبقى كل ده هو الطبيعى ... والشاذ فقط هو خالد أبو النجا ؟!!!!!

الميكروفون مع حضراتكم .. استأذن انا بقى.

فادى رمزى