ما حدث عند المنصة

كتب بواسطة: عمر عادل في . القسم بوسطة

 

menasa

مبدأياً ..
هذا الكلام فقط للتوضيح .. رأي شخصي بعد الإمساك بخيوط الموضوع ،
و ليس بمنطق ايه اللي وداهم ولا اي حاجة من دي ، رحم الله من مات و الكلام كله ارخص من الدم ،
و لكن فقط لطرق باب الحقيقة لمن لا يعلم و اسأل الله الن يلهمني الصواب و يعفيني من الخطأ !

بعد ما جمعت كلام الناس و شهاداتهم عن ما حدث امبارح الفجر .. اتضحلي الآتي ..

بداية الاحداث كان عن طريق تحرك المعتصمين في مسيرة في محيط الإعتصام بعد الفجر ، منهم مسيرة تتجه لكوبري اكتوبر ، مع نية لقطع كوبري اكتوبر للتصعيد بعد مظاهرات الأمس ..
مع العلم بوجود قوات أمن عند مداخل كوبري اكتوبر لتأمينه و عدم السماح بقطعه نظراً لأهميته الاستراتيجية في العاصمة كلها !
و قوات الأمن بتأمن كوبري اكتوبر منذ احداث رمسيس على فكرة و ده معلوم عند المعتصمين وقياداتهم اكتر مننا كمان !
و على جانب آخر "طبقاً لكلام الناس هناك" كان في نية لبناء سور بعد مدخل شارع يوسف عباس لمنع تقدم الداخلية نحو الإعتصام في حالة قرروا ذلك .. السور مكانه عند المنصة بالمنطق ده !

بناء عليه .. لما اتحركت المسيرات و وصلت عند كوبري اكتوبر الداخلية منعت صعودهم للكوبري ، و تصدت لهم بإلقاء قنابل الغاز عليهم .. و بعض الشباب المتحمس بدأ يشتبك مع الداخلية و الطوب و بالتالي تصاعدت الاشتباكات و حصل تراجع من كوبري اكتوبر لحد المنصة !
و بسبب السور اللي كان هيتبني و كان هيقفل معظم المخارج لأهالي مدينة نصر و منطقة رابعة بالتحديد فكان الأهالي في صف الشرطة و كان في اشتباك من الناس مع الداخلية ضد المعتصمين .. و الاشتباك بقى بمنتهى الوضوح عند المنصة !

ثم ازدادت الاشتباكات حدة و بدأ استخدام الخرطوش .. و الطرفين كان معاهم اسلحة و ان كان المعتصمين طبعاً اقل تسليحاً .. لكنهم كانوا بيشتبكوا بسلاح برده !
و لما بقى الاشتباكات متبادل بالأسلحة خلاص .. بقت بمعنى اصح حرب شوارع بوجهها السافر !

نوعاً عدد الوفيات و المصابين مش مقنع بالنسبالي .. كتير اوي 120 قتيل و 4500 مصاب اللي الجزيرة كانت بتقول عليهم دول .. و بالتالي انا مستني التقارير الرسمية لوزارة الصحة !
و لكن بإختصار ده اللي حصل امبارح .. او شرارة ما حدث امبارح !

نقاط بسيطة :

- ما حدث بالأمس لم يكن محاولة لفض الاعتصام بأي حال من الأحوال

- ازاي و بأي منطق تتحرك مسيرة لقطع كوبري اكتوبر مع العلم بوجود الأمن هناك و انه هيمنع ده حتى و لو بالقوة !
سؤالي للقيادات التي تحرك المسيرات و المعتصمين .. أليس منكم رجل رشيد ؟!

- بالفعل وجدت الرجل الرشيد "محمد البلتاجي" يتحدث الى الجزيرة خلال الاحداث اثناء الاشتباكات من المستشفى الميداني ..
لا يبدو على ملابسه انه تحرك من الميدان حتى .. فقط يبرع في الاحاديث و مناشدة كل القوات العالمية لمساندة مصر ! اطلع في صدر الصفوف الأولى يا سيادة القيادي العظيم !!

- يؤخذ على قوات الأمن استخدامها القوة بإفراط في التصدي للمتظاهرين ، و استخدامها للخرطوش و الرصاص الذي من المنطقي ان يؤدي للقتل ..
و يجب محاسبة من اصدر الأوامر بمن اعطى هذه الأوامر بهذا الأفق الضيق اياً كانت صفته .. الدماء اغلى من رقابكم جميعاً !

كالعادة ..
يضيع خير الشباب بسبب الغباء في ادارة الأمور من القيادات .. و محدش فيهم خسران !
بل بالعكس بيستغلوا الدماء اثناء سقوطها على الأرض قبل ان تجف لتسييرها في اتجاه مصالحهم .. فليرحمنا الله من امثالهم !!

و أخيراً ..
ده رأيي الشخصي بناء على رؤيتي .. لك الحق في تقبله او رفضه ، تصديقه او تكذيبه !
و لكن في كل الحالات عليك احترامه !
و لو حد عنده تعديل على الكلام من مصادر موثوقة يوافيني بيه !

رحم الله من مات .. نسأل الله ان يعاملهم بفضله و يرحمهم
إنا لله و إنا اليه راجعون

عمر عادل