#هالة_القاضى بتقولك: طبطب على نفسك كتير

كتب بواسطة: هالة القاضى في . القسم انسانيات

 

كل يوم بيمر عليك بيحصل تطورات و تغيرات في شخصيتك ... بتتأثر باللي حواليك و بتأثر فيهم كمان ... سواء كان التأثير دة في مصلحتك او ضدها.
التغيير ده للأسف بيكون عامل زي واحد نام و صحي على كارثة بيقوم مفزوع وبيبدأ يحس بربكة و عدم تركيز ... و بياخد وقت علشان يستوعب اللي بيحصل حواليه ...

سبحان الله ..

الانسان بيمر بمواقف كتير عابرة تبدأ تشكل الشخصية الجديدة دي لحد ما تقابل موقف يهزك (ممكن موت شخص عزيز ... ممكن صدمة في صديق ... ممكن خيانة من شخص قريب ... ممكن نفاق و رياء ... سياسة ... سجون .. معتقلات ... قتل ....ا لخ )

عند اللحظة دي هتبدأ تستوعب انك مش انت ..
مش نفس ردود افعالك ..
مش نفس مواقفك الي بتنصح بيها غيرك.

و هتبدأ تستوعب التحول الي هتفتكره في الاول انه مفاجىء، و لكن هو تطور طبيعي للي حصلك خلال ايام و شهور و يمكن سنين.
هنا يا إما هتكون شخص ناضج و تطورك الجديد دة اصقل شخصيتك ... يا إما هتكون شخص اتصدمت اوي من الناس فبدأت تفقد كتير من ثقتك في الناس و نفسك، وساعتها تبدأ تنعزل و تعيش ميت مستسلم لحالة لا يعلم بها إلا الله.

يا إما التحول الصادم انك تبقى رد فعل انتقامي لأمور كتير حصلتلك في الدنيا.

الخلاصة :-

خليك رقيب على نفسك قبل اصطدامك بواقع التحول لشخص جديد متعرفهوش، يحمل بقايا ملامح قديمة ..

علشان كده من حين لآخر مطلوب منك بعض الوقفات مع نفسك و انقاذ ما يمكن انقاذه، علشان التحول الجديد جاي جاي ... علشان دة واقع و لكن حاول تعمل stop لحاجات كتير ممكن تكون سبب في تغير نفسك القديمة، اللي هتوحشك أوي كل ما هتفتكرها ..

ودمتم طيبين وعلى نفسكم مطبطبين

هالة القاضى