#شادى_أحمد يكتب: حفل توقيع

كتب بواسطة: شادى أحمد في . القسم ادب

في مارس من عام ألفين واحدي عشر، و في احدي مكتبات الزمالك التي تدعي "اقرأ"، التى كانت تهتم بحفلات التوقيع لبعض الكتب الجديدة في اصدارها، وكلما كان الكاتب مرموقا و مشهورا من حيث عدد التوزيع و الطبعات كلما كانت حفلات التوقيع أكثر جاهزية و حضورا. يحضر الحفل بنفسه مالك هذه السلسلة من المكتبات، للترويج للكتاب ليزيد من عدد بيع النسخ فما يشغله هو عدد البيع، عدد الطبعات و الاقبال علي شراء هذا الكتاب.

#سها_المنياوى تكتب: #حبة_تراب – الرحلة الثامنة عشر

كتب بواسطة: سها المنياوي في . القسم ادب

(ننشر فى حلقات أسبوعية فصول كتاب "حبة تراب"، للكاتبة المبدعة سها المنياوى، والذى نشرته عام 2010 .. هو كتاب تنبا بالثورة .. قرأها قبل ان تكتب اول سطورها ... الكاتبة حللت الواقع ومدته على استقامته، فرأت المستقبل بمنتهى الوضوح، فكتبته على لسان حبة تراب ... حبة نظنها صغيرة وغير مؤثرة ولكنها فى كل مكان وزمان متواجدة ... وفى الكتاب قصة حياتها ... والتى صادف وان تكون قصة حياة بلد بأكملها تريد القيام من عثرتها)

#غادة_بدر تكتب: خالد .. قلب لم يكتمل (3)

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم ادب

لم تكن ندا بنتآ عادية، فمنذ أول يوم وضعت بينها وبين الزملاء الكثير من الحدود، حاولت في البداية إزالة هذه الأسوار فقد أحسست بألفة غريبة تجاهها، ولكن كان تحفظها الدائم ورفضها المشاركه في أحاديث جانبية عن حياتها الشخصية، يجعل أحترامي لها يزداد يومآ بعد يوم

#غادة_بدر تكتب: خالد .. قلب لم يكتمل (2)

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم ادب

ينتزع خالد إبنتها من بين يديها دون أن يوجه لها أي حديث، وكأنها قطعة صخر متحركة – تنظر له نظرة تحمل الكثير من المعاني، كانت في قرارة نفسها تحمل خالد كل ما ألت إليه حياتهم الزوجية – فحياتهما معآ أصبحت قنبلة موقوتة على وشك الأنفجار ... تدخل هالة للمنزل مسرعة وتسارع بإرتداء ملابسها محاولة اللحاق بموعد مدرستها –  وفي أثناء قيادتها تلمح هروب دمعة من عينيها – تتنهد بحسرة فلا زالت هناك بعض الدموع باقية، وقد ظنت أن النهر قد جف من كثره البكاء.

#سها_المنياوى تكتب: #حبة_تراب – الرحلة السابعة عشر

كتب بواسطة: سها المنياوي في . القسم ادب

(ننشر فى حلقات أسبوعية فصول كتاب "حبة تراب"، للكاتبة المبدعة سها المنياوى، والذى نشرته عام 2010 .. هو كتاب تنبا بالثورة .. قرأها قبل ان تكتب اول سطورها ... الكاتبة حللت الواقع ومدته على استقامته، فرأت المستقبل بمنتهى الوضوح، فكتبته على لسان حبة تراب ... حبة نظنها صغيرة وغير مؤثرة ولكنها فى كل مكان وزمان متواجدة ... وفى الكتاب قصة حياتها ... والتى صادف وان تكون قصة حياة بلد بأكملها تريد القيام من عثرتها)

#غادة_بدر تكتب: خالد .. قلب لم يكتمل (1)

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم ادب

أغلق خالد هاتفه النقال بعد أن سمع صوتها واطمئن على أحوالها، فهذا ما قررت هي أن تعطيه من مساحة في حياتها. يعلم تمامآ أنه لازال عالقاً بين ثناياها، ولكن ماذا هو بفاعل فهذا قدره معها وهذا ما أرادته هي، وعليه ان يحترم رغبتها ووعوده لها، و يكفيه تلك الجرعة التي تعينه على المضي قدمآ في حياته.

#سها_المنياوى تكتب: #حبة_تراب – الرحلة السادسة عشر

كتب بواسطة: سها المنياوي في . القسم ادب

(ننشر فى حلقات أسبوعية فصول كتاب "حبة تراب"، للكاتبة المبدعة سها المنياوى، والذى نشرته عام 2010 .. هو كتاب تنبا بالثورة .. قرأها قبل ان تكتب اول سطورها ... الكاتبة حللت الواقع ومدته على استقامته، فرأت المستقبل بمنتهى الوضوح، فكتبته على لسان حبة تراب ... حبة نظنها صغيرة وغير مؤثرة ولكنها فى كل مكان وزمان متواجدة ... وفى الكتاب قصة حياتها ... والتى صادف وان تكون قصة حياة بلد بأكملها تريد القيام من عثرتها)

#غادة_بدر تكتب: رسائل الواتس آب (7)

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم ادب

مر أكثر من عام ولم أرى دانة – أجلس داخل سيارتي منتظرة خروج ابني من أحدى المجمعات التجارية، ألمح شبحآ من بعيد يدخل إلي المجمع – أترى هي دانة صديقتي؟ أسارع إليها ... أخذها في حضني ... أشعر بها حطام امرأة داخل حضني – أسألها ماذا حدث لكِ يا صديقة القلب؟ - أجد دموعها تسبقها ومن بين الدموع تروي لي دانة أحداث عامآ مضت.