خطوات للتأقلم مع طبيعة عملك الجديد

كتب بواسطة: insight في . القسم اخبار المجتمع المدنى

 

غالبا ما يقع الفرد الذى يتعرض لنقلة فى حياته العملية، أو ينتقل إلى مكان عمل جديد أو منصب آخر إلى تعثر نفسى قد يؤثر على مستواه بشكل أو بآخر، حتى إذا كانت هذه النقلة تمت بناء على رغبته، لأن أى مكان جديد يتطلب من الفرد أن يدرب حاله ويؤهل ذاته للتعود على طبيعة عمل وأجواء جديدة.

 لذلك تنصح "مارينا إدور" خبيرة التنمية البشرية بـ5 خطوات تعين الشخص على التأقلم على أوضاع العمل الجديدة، وتمكنه من الرجوع إلى مستواه وبدء مرحلة عملية على أساس قوى.

 - حاول أن تأخذ إجازة كافية قبل التحاقك بوظيفتك الجديدة، فعادة ما تحسن الإجازات المزاج النفسى وتجعلنا أكثر حماسة لخوض تجربة عملية جديدة.

 - قبل النزول إلى العمل بأيام بسيطة حاول أن تدرس مكانك الجديد من كل أبعاده، سواء على مستوى الزملاء أو موقعك الجديد واختصاصاتك وواجباتك المطالب بها وحقوقك.

 - مع أول يوم عمل لا تتسرع فى الحكم على المحيطين بك وحاول أن تكتفى فقط بتكوين وجهات نظر مبدئية، ودع الوقت يعرفك على الآخرين، حتى لا تظلم أو تنخدع فى أحد.

 - يجب عليك أن تنظم أفكارك وتطرحها بشكل تدريجى حتى لا تفصح عنها مرة واحدة وتتحول فيما بعد لفرد فقير على المستوى الفكرى، كما يجب أيضا محاولة التنسيق مع الآخرين والتعاون معهم لأن مجموعات العمل هى أفضل الحلول لتنفيذ خطط عملية ضخمة فى وقت قياسى.

 - التركيز فى مجال العمل دون غيره لأن الجمع بين أكثر من مجال يجعلنا أكثر ارتباكا خاصة فى البداية قد نفقد تركيزنا وننحدر بمستوانا الطبيعى فى كل منهم.

  

تابعونا من خلال:

Linkedin

Facebook

 لمتابعة مقالاتنا السابقة اضغط هنا