#فادى_رمزى يكتب: سماح النوبة

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم اخبار المجتمع المدنى

 

- احنا بنحب المصريين اوى
- ما كلنا مصريين يا حاجة
- اه والله صحيح .. بس مصر ناسيانا من زمان اوى

حوار قصير حزين دار بيننا وبين سيدة نوبية من قرية توشكى شرق مركز نصر النوبة .. احدى قرى "التهجير"، اسم له طعم المر مثل واقعهم المرير، هى قرية من ضمن قرى عديدة نقل اليها النوبيين عام 1964، بقرار جمهورى يهدف المصلحة العامة ولكنه دهس على اسس واصول المعاملة الانسانية الراقية وسلب اراض من اصحابها ولم يعطهم التعويض المرضى المناسب حتى يومنا هذا، بل انه تسبب فى القضاء على جيلين كاملين منهم بسبب التهجير .. جيل الاطفال الذين راحوا ضحية قرصات العقارب والثعابين التى تقطن المنطقة الموحشة التى نقلوهم اليها، وجيل كبار السن الذين لم يتحملوا المشقة وظروف الحياة القاسية فى تلك المنطقة النائية.

كنا فى توشكى شرق فى قافلة طبية تنموية، ضمن قوافل مبادرة العيادة والتى تعمل على تحقيق رعاية صحية مستدامة فى المناطق النائية والمهمشة مثل جنوب سيناء وشلاتين والنوبة ... وهناك فوجئنا ان قرية توشكى بالنوبة هى الأكثر بؤسا واحتياجا ومعانة وذلك لاسباب عديدة.

اولا درجة الوعى لدى النوبيين عالية، هم يدركون ماهية الطب والعلاج على العكس من مناطق عديدة يعتبرون فيها المرض قدر لا فكاك منه، وبالتالى يتعايشون معه حتى يأتى اليهم من يحمل من العلم ومن سبل العلاج ما يمكن ان يجعلهم يرون ان فى الأمكان بالتأكيد افضل مما كان، وان تلك المنشآت "الملايينية" الغالية والخاوية من الاطباء والدواء يمكن ان يتم استغلالها بصورة افضل بكثير من كونها مجرد سبوبة ينهب من وراءها الفاسدون ثم يتركونها باحثين عن سبوبة اخرى فى اماكن مختلفة.

هذا الوعى لدى النوبيين يثبت ان الجهل نعمة فى بعض الأحيان، فهم يعلمون ان علاجهم موجود ولكن لأن "مصر ناسياهم" فهم فى الحصر الإنسانى للمواطنين فى حكم المفقود، يضطرون للسفر الى اسوان ويتكبدون المشاق للحصول على اليسير من العلاج، فالوحدة الصحية الموجودة لا يوجد بها سوى طبيب غلبان عليه ان يمارس كل التخصصات، وليس لديه اى وسائل او اجهزة مساعدة للعلاج ... وفوق كل هذا الوحدة الصحية نفسها آيلة للسقوط كما قالوا لنا ... ضحك كالبكاء نابع من شر البلية التى اصابت نظم الحكم فى بلدنا منذ عقود طويلة.

ثانيا هم اصحاب حضارة وعراقة واصالة غير مسبوقة، موروثهم الحضارى يظهر فى كافة تصرفاتهم وتعاملاتهم، رقى غير عادى وطيبة وجمال نفس يعكس اصالة النوبة واهلها ... يكفى ان نقول ان رغم اجواءهم الحزينة وظروف حياتهم القاسية الا ان الموسيقى والغناء والرقص جزء اصيل من ممارساتهم اليومية ,,, يعبرون بها عن مشاعرهم وماضيهم وحاضرهم بمنتهى الجمال والسلاسة ...

لقد فوجئنا عند انتهاءنا من العمل فى اخر يوم للقافلة باهالى توشكى يقيمون حفلا نوبيا راقصا احتفالا بنا وتعبيرا عن شكرهم لما قدمناه لهم خلال ايام عملنا القليلة ... ماهذا الرقى يا ربى ؟؟ اجواء مفرحة وبديعة وموسيقى تنفض عن نفسك اى هم او تعب ... يتراقصون جميعهم ونحن معهم، رجالا وسيدات ... لا توجد لديهم تحفظات عقيمة، والمرأة هناك لها تقدير وقيمة ... تحضر بكل معانى الكلمة وليس مجرد صورة بخلفية اثرية ندعى بعدها اننا ابناء حضارة عريقة.

هم للاسف "عزيز قوم ذل" ... تعبير قاسى ولكنه وافى ... لا يستحقون تلك المعاملة ابدا، هم اهل خير وكرم وعمل ... هم مزارعون ... النيل فى دماءهم وليس الجبل ... لو سلمناهم اراض زراعية واحترمنا هويتهم الاصيلة، التى هى جزء اصيل من الهوية المصرية، ولو اهتممنا بتعليمهم وبصحتهم وقدرنا قيمة وجودهم وسطنا لاضافوا الكثير من الخير والثراء لجنوب الوادى كله، ولاصبحوا درعا حصينا يحمى حدودنا الجنوبية ... التى لا نرى فيها اى وجود لدولة بكل معانى الكلمة .. فالدولة أمن وآمان واستقرار وحفظ حقوق واحترام كرامة الإنسان.

ثالث اسباب كونهم اكثر بؤسا من باقى المناطق المهمشة هو كونهم يدركون ادوات الحلول، فحين نتناقش معهم حول فلسفة تحقيق الرعاية الصحية المستدامة، طبقا لمنهج عمل مبادرة العيادة، نجدهم مكملين ومضيفين لتلك الفلسفة والرؤية، درجة ثقافة ووعى حقوقى وقانونى غير مسبوقة، لديهم الحلول التفصيلية الخاصة بمنطقتهم والتى تتناسب مع واقعهم، مع تفهم كامل للنظرة الأكبر والأشمل التى نطرحها عليهم، وبالتالى يتم صهر المحتوى التنموى كله من خلال عصف ذهنى ممتع وبناء ويعتبر درسا عمليا لكيفية تضافر الجهود بين المجتمع المدنى التنموى واهالى المنطقة من جهة، والعلم والتخطيط السليم لتحقيق التنمية المستدامة من جهة اخرى ... ترى اين المسئولين عن الصحة من كل هذا؟؟

الحلول متوافرة وتتبقى فقط ارادة الدولة ونظامها فى اعادة الحقوق لاصحابها ... الاموال متوافرة بكل تأكيد، فما نراه من بذخ فى المصاريف عموما وفى قطاع الصحة خصوصا يدل على ان المشكلة ليست مادية على الإطلاق، بل هى مشكلة فساد و/أو عقم التفكير لدى الجهة المنظمة والحاكمة.

النوبة جميلة .. بديعة ... بقعة جمال ومتنفس امل لكل من زارها ... هى عبقرية جمال متفردة، بطبيعتها وباهلها وناسها واسلوب حياتها ... العديد من الدول تتمنى لو كانت النوبة جزء منها، تاريخ وجغرافيا لا مثيل لهما فى اى منطقة ... ولكن للأسف رغم كل هذا يكون اول ما يتبادر الى ذهنك حين ترى واقعهم، هو الحسبنة على كل من تسبب فى تحويل تلك البقعة البديعة الى منطقة مهمشة فقيرة وموحشة.

سماح يا اهل النوبة فلقد غبنا عنكم كثيرا، ولكننا ايضا نعانى وحالنا ليس افضل بكثير من حالكم ... ولكن معا بالتأكيد سنستطيع الضغط من اجل الحصول على كافة حقوقنا ... فالمصلحة بالتأكيد واحدة.

فادى رمزى
مبادرة العيادة