قبل وبعد واثناء المقابلة

كتب بواسطة: insight في . القسم اخبار المجتمع المدنى

 

في المقال السابق تكلمنا عن كتابة السيرة الذاتية وطرق البحث عن وظيفة، الخطوة التالية هي التحضير للمقابلة بعد أن تكون وجدت الوظيفة المناسبة لك. سوف نتكلم عن ثلاث خطوات للتحضير للمقابلة؛ و هم:

1- قبل المقابلة:

• اجمع معلومات عن الشركة: أولاً، سوف تحتاج إلى جمع معلومات عن الشركة. يمكنك فعل ذلك من خلال موقع الشركة والصحف الرسمية والتقارير السنوية. قم بالقراءة عن المشاريع الجارية والخطط المستقبلية والأهداف النهائية. في محاولة لمعرفة حجم الشركة، وكم عدد العاملين لديهم وما هي بيئة العمل. سوف تستخدم هذه المعلومات لإثبات معرفتك بالشركة أثناء المقابلة.

قم بإعداد الأسئلة: بعد جمع المعلومات عن الشركة، يمكنك أن تبدأ بإنشاء قائمة بالأسئلة التي قد تكون بالمقابلة مع تحضير بعض الاجابات الخاصة بك. وهذا سوف يساعد على تهدئة الأعصاب عندما يحين الوقت للمفابلة الحقيقية.

 

2- أثناء المقابلة:
• ابقى إجاباتك قصيرة ما بين 30 ثانية – دقيقتين، احفظ الكلمات الأساسية حتى لا تتلعثم عندما تُسأل عن نفسك، و تحدث بكل حرية، (بلا شك لا أحد يريد أن يبدو كالرجل الآلي في حديثه)، لذلك يُنصَح بأن تتدرب على التعريف بنفسك أمام شخص تعرفه بحيث يقوم بانتقادك و إعطاءك بعض النصائح لتحسين أسلوبك.

• الشركات غير مهتمه بتاريخك، في الواقع هم يريدون سماع لمحة صغيرة عن إنجازاتك و مؤهلاتك والجهات التي عملت معها سابقا، لهذا تجنب إطالة الكلام في هذا الموضوع، فأهم ما يريد سماعه من يجري لك المقابلة هو “كيف ستفيد شركته؟”، هم يريدون فقط معرفة هل ستكون ذا فائدة لهم أم لا، لهذا فإن كل كلمة تنطقها ستكون كفيله بتشكيل صورة كاملة عنك في أذهانهم، فاحرص على انتقاء كلماتك بحذر.

• كُن مستعداً لمقابلة مليئة بالأسئلة المتعلقة بالأخلاقيات والتصرفات، وقد يطلب منك أن تصف مشكلة واجهتها في السابق و كيف تعاملت معها، أو قد يضعك أصحاب المقابلة في حالة افتراضية ويسألونك عن الطريقة التي ستتعامل بها مع الموقف، في هذا السؤال ما يبحثون عنه هو معرفة طريقتك في مواجهة العوائق التي ستواجهك في مجال العمل، لذلك احرص على أن تعطي إجابات صادقة، وأن تعطي أمثلة دقيقة التفاصيل من تجاربك السابقة حتى وإن كان السؤال افتراضياً حاول أن تربطه بحادثة حصلت لك في الواقع مع توضيح العلاقة بينهما.

 

3- بعد المقابلة:

ترك المقابلة: بعد انتهاء المقابلة قم بمصافحة الشخص الذي كان يقابلك واشكرهم على وقتهم. إذا لم يقوم بإبلاغك متى سيقوم بالرد عليك، اسأل أنت عن فترة اتخاذ القرارات المتوقعة مع الحفاظ على ثقتك بنفسك.

المتابعة: من المألوف أن يكون هناك حداً أدنى من الاتصالات وليس الصمت التام بعد المقابلة، لذلك فبعد مرور قدر مناسب من الوقت يمكنك المتابعة مع الشخص المسئول من خلال البريد الالكتروني أو الهاتف، تكلم بوضوح و حاول أن تقوم بتعزيز لماذا يجب عليهم أختيارك.

حظا موفقا!

 تابعونا من خلال:

Linkedin

Facebook