أفراح سوهاج تتحدى الإعاقة

كتب بواسطة: أحمد أبو زيد في . القسم اخبار المجتمع المدنى

 
الزواج حق مشروع لذوي الاحتياجات الخاصة مثلما هو حق لجميع أفراد المجتمع، وهومن القضايا التي فرضت نفسها وبقوة على المجتمع لحاجتهم الدائمة إلى الرعاية والعناية وكذلك توفير الوقاية والحصانة والامان الذي يحتاجونه في حياتهم.

وفي جانب الخدمات الإنسانية القيمة والعادلة التي يقدمها مواطنون شرفاء مخلصون لا يبتغون من ورائها غير الأجر والثواب في مجتمعنا الواعي، نسلط الضوء على اول تجربة تشهدها محافظة سوهاج لانطلاق مشروع حفل الزواج الجماعى لذوى الاحتياجات الخاصة والذى كانت فكرته الهاما من الله سبحانه وتعالى، بيد ان راعى المشروع وداعمه الدكتور ايمن عبد المنعم محافظ سوهاج وفر له جميع السبل والامكانيات اللازمة لانجاحه حتى يرى النور ... بداية من تشكيل اللجان الفنية التى تتولى الاعلان عن الحفل ومراجعة الأبحاث والطلبات المقدمة المراعية للقواعد والشروط مرورا بالتنسيق مع الجهات المشاركة ووزارة التضامن الاجتماعى كجهة مانحة .

وانتهاءا بعقد مراسم الحفل الذى استضافه قصر ثقافة سوهاج والذى شهد حضرورا مكثفا من أبناء محافظة سوهاج واهالى العروسين ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية كما تراسه سيادة المحافظ كتتويج للجهود المبذولة من كافة الاطراف والذى قام بتسليم شيك بمبلغ 5000 جنيه لكل عروسين من بين 15 شابا وفتاة وقع عليهم الاختياروانطبقت عليهم الشروط مقدمة من مؤسسة التكافل الاجتماعى بسوهاج كمساهمة فى تأثيث المنزل.

وتعتبر هذه البادره من أوليات المبادرات التي يتطلع لها أبناء المجتمع السوهاجى من ذوى الاحتياجات الخاصة وهى تدل على وعي المجتمع بأن الإعاقة لا تقف حاجزاً أمام الحياة ويجب تطبيقها وتعميمها فى قرى ومراكز كل المحافظات لما في ذلك من زيادة الترابط بين ابناء المجتمع والتخفيف من تكاليف الزواج على الشباب واختصارا للجهد والوقت .

يُذكر أن مشروع الزواج الجماعي يأتي ضمن مجموعة من البرامج التى تعنى بها محافظة سوهاج للاهتمام بالمعاقين ومراعاة مصالحهم، والسعي الدائم لدمجهم بالمجتمع وتفعيل أدوارهم كطاقة منتجة قادرة على تحدى الصعاب والإنتاج والبناء نحو مستقبل أفضل لمصرنا الحبيبة.

وأوضح الدكتور ايمن عبد المنعم محافظ سوهاج أن مشكلة المعاق لا تكمن فى الإصابة أو الإعاقة في ذاتها ، بل تعود بالأساس إلي الطريقة التي ينظر بها المجتمع إليهم وفي الظروف والسياقات الاجتماعية المختلفة والمهيأة للإعاقة و التي تضع قيودا أوعقبات غير مبرره ولا تستند إلى رؤى علميه أمام مشاركة المعاق في فعاليات الحياة الاجتماعية وحصوله على فرص متكافئة كالاشخاص الطبيعيين فى التعليم والعمل والرياضة والترقى والترفيه ومن ثم فإن تغيير ثقافة المجتمع تجاه هؤلاء الأشخاص وتمكينهم اجتماعيا واقتصاديا وثقافياً وسياسياً وترفيهيا وأخذ احتياجاتهم فى الاعتبار فى كل قرار أو مشروع أو مبادرة أمرمطلوب وهو ما نسعى لتحقيقه وتنفيذه واقراره فى محافظة سوهاج تحقيقا لمبادىء الدمج العادل وتفعيلا للقوانين والتشريعات الخاصة بالمعاقين وتعزيزًا للعمل على حل القضايا المرتبطة بالعجز واشراكهم فى برامج من شانها صقل قدراتهم وتنمية مواهبهم وفقا للادوارالمنوطة لهم واضطلاعهم بها فى المجتمع والسعى لادماجهم فيه لتحسين اوضاعهم المجتمعية وظروفهم المعيشية، والتواجد الايجابى بشكل مستمر في المجتمع لتغيير الصورة السلبية التى طالما عانوا منها.

ولابد من اشراك مؤسسات المجتمع المدنى وتقوية دور منظمات المجتمع المدنى سواء العاملة فى مجال الاعاقة خاصة، أوالعاملة فى المجالات التنموية عامة ، ووجود قاعدة بيانات اساسية تضم فئة المعاقين وتصنيفاتهم ، وربط الاعاقة بالبيئة اى تهيئة البيئة المجتمعية لمعاونة وتسهيل الامور الحياتية للمعاق، والدفع بالكواد القيادية الشابة منهم للانخراط فى المجتمع بعيدا عن التحيز اوالتنميط أوالتهميش أوالبيروقراطية. متمنيين لكل عروسين زواجا سعيدا ملئيا بالتفاؤل والمحبة والتعاون والتسامح والمشاركة.

نتوجه بالشكر والتقدير لكل من ينادي ويناشد بمجتمع إنساني واعٍ ومثقف يقوم على التنوع مدركا للمحيط حوله تكون نواته الأهم هى القدرة على التعامل السليم مع شريحة ذوى الاحتياجات الخاصة و أبنائها من منطلق الإنسانية الموجودة داخله ، وتحية شكر صادقة واحترام وعرفان بالجميل للدكتور ايمن عبد المنعم محافظ سوهاج لاهتمامه بهذ الفئة المهمشة من شرائح المجتمع وجعل اولوياتها محل تقدير واحترام واستجابة وتلبية من الجميع فى محافظة سوهاج، والعمل على توعية المجتمع بحقوقهم وأحتراما لقدراتهم وامكانياتهم الخاصة، ووجود صوت جنوبى لهم يعمل على تصحيح الصورة المجتمعية السلبية المغلوطة لذوى الاحتياجات الخاصة، وتحويلها لصورة ووجود ايجابى منتج وفعال ومشارك لوضعهم على الخريطة المحلية والقومية والدولية للتنمية البشرية، وهو مايحدث لاول مرة فى صعيد مصر، ويعتبر انجازا جديدا يضاف لرصيد انجازات الدكتور ايمن عبد المنعم التاريخية فى المحافظة والتى تقوم على مبادىء تسعى إلى تحقيق احترام الفوارق وقبول الاخر من متحدى الإعاقة بصورة كاملة وفعالة في المجتمع، كجزء من طبيعة التنوع البشري واحتراما للكرامة الانسانية وعرسا جديدا يضاف لرصيد افراح سوهاج تلك المحافظة التى باتت تتحدى الإعاقة.

دكتورة / هالة كمال نوفل

280716 article1 photo1